قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض-ايلاف: أعلنت الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) أنها في صدد طرح ثلاثة أصناف جديدة من منتجات "البولي بروبيلين" في الاسواق العالمية.
&وقالت المصادر أن هذه الاصناف الثلاثة سيتم إنتاجها في الشركة السعودية الاوروبية للبتروكيماويات (ابن زهر)، وهي شركة تابعة لسابك التي تملك 70 في المائة من أسهمها، ومكانها مدينة الجبيل الصناعية على ساحل المملكة المطل على الخليج.
وأعلن المدير العام لتسويق البولي بروبيلين مصطفى الصحن الذي يزور طهران حاليا لحضور معرض إيران بلاست في تصريحات له نشرت اليوم / الخميس/ عن توسعة مجموعة منتجات البولي بروبيلين التي تنتجها شركة سابك.
وأضاف الصحن" إن طرح هذه الاصناف الثلاثة في الاسواق يشكل إضافة إلي مجموعة منتجاتنا، ويضع سابك في مقدمة منتجي البولي بروبيلين في العالم". وأوضح المدير العام لتسويق البولي بروبيلين "أن هذه الاصناف الثلاثة الجديدة سيتم توفيرها للبيع إلى العملاء في جميع أنحاء العالم في الربع الثاني من عام 2003".
ويتميز البولي بروبيلين المشترك المقاوم للصدمات "بثلاثة مستويات من قوة الصدم - متوسطة، ومرتفعة، وبالغة الارتفاع. وسيتم إطلاق الاسماء التجارية PP575H, PP790S, PP777Z على هذه المنتجات الجديدة الثلاثة التي تتميز بمعدلات تدفق انصهار (MFR) يبلغ 8، 12، 25على التوالي.
ويمكن استخدام أصناف البولي بروبيلين المشترك المقاوم للصدمات "الجديدة في عمليات التشكيل بالحقن. وقال الصحن أن هذه الاصناف الثلاثة مناسبة في تصنيع علب البطاريات، قطع غيار السيارات، مواد أساسية للاصناف المخلوطة والمضافات، التطبيقات الصناعية، والتغليف بسماكات مختلفة.
وفي الوقت الحالي، تتضمن مجموعة منتجات البوليمر التي تنتجها سابك البولي ايثيلين المنخفض الكثافة، البولي ايثيلين الخطي المنخفض الكثافة، البولي ايثيلين المرتفع الكثافة، البولي بروبيلين، البولي ستايرين، البولي فينيل كلورايد، البولي ايثيلين ترفتالات.
وتعتبر شركة سابك واحدة من مجموعة قليلة من المنتجين في العالم الذين يقومون بتصنيع جميع الانواع الخمس الاوسع استخداماً من راتنجات البلاستيك الحراري.
وقال الصحن انه كلما احتاج عملاؤنا إلى توسعة أو تغير، فإن سابك مستعدة دائماً لتلبية هذه الاحتياجات.
مؤسسة الصناعات السعودية (سابك) وقعت مؤخرا اتفاقا لتصدير ‏500 الف طن من مادة الميتيل الى إيران في غضون السنوات الخمس المقبلة. وأعلنت (سابك) في الحادي والعشرين من يولية الماضي أن أرباحها الصافية تراجعت بنسبة 5،34% لتبلغ 7،262 مليون دولار في النصف الاول من 2002 مقابل 8،400 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.
لكن الشركة أوضحت في بيان أن أرباحها تضاعفت الى 3،181 مليون دولار في الفصل الثاني من العام الجاري مقابل 81 مليون دولار في الفصل الاول من السنة نفسها.وفي نيسان/أبريل/ اشترت سابك قطاع البتروكيمياويات للمجموعة الهولندية "دي.اس.ام" بقيمته 25،2 مليار يورو.وبفضل شرائها قطاع البتروكيماويات من شركة "دي اس ام"، اصبحت "سابك" في المرتبة الحادية عشرة بعد أن كانت في المرتبة الثانية والعشرين بين منتجي المواد البتروكيميائية في العالم.
وتملك "سابك" التي أسست في 1976 ويزيد رأسمالها على أربعة مليارات دولار وتتجاوز قيمة أصولها 24 مليار دولار، 18 فرعا في السعودية ويبلغ مجموع مصانعها 93 مصنعا.وتشكل الصناعات البتروكيميائية النشاط الاساسي للمجموعة التي تعمل أيضا في صناعة التعدين.