قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول- اعلنت كوريا الشمالية اليوم انها ستستانف "فورا" تشغيل منشآتها النووية المجمدة بموجب اتفاق عقد في 1994 مع الولايات المتحدة ملقية اللوم على قرار اميركي بوقف تزويدها بكميات متفق عليها من الفيول، كما ذكرت وكالة انباء كوريا الجنوبية التي تلتقط به وكالة انباء كوريا الشمالية.
وذكرت وكالة انباء كوريا الشمالية عن بيان لوزارة الخارجية الكورية الشمالية، ان بيونغ يانغ ستلجأ الى الغاء اتفاق تجميد منشاتين نوويتين واعادة تشغيل البرنامج الضروري لانتاج الطاقة.
وفي سيول، اعلنت الحكومة الكورية الجنوبية الدعوة الى اجتماع امني عاجل.&وبعد ازمة كادت تؤدي الى نزاع، اعتبرت الولايات المتحدة ان البرنامج المدني يستخدم غطاء لتصنيع القنبلة الذرية بواسطة البلوتونيوم المنتج.&
وفي 1994، وافقت كوريا الشمالية على تجميد منشآتها مقابل بناء مفاعلين يعملان بالمياه الخفيفة بتمويل من كونسورسيوم غربي.&وتعهد الغربيون تزويد كوريا الشمالية بالفيول في انتظار بناء منشآت جديدة.
وقال بيان وزارة الخارجية ان "جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية ليس لديها من خيار سوى وقف العمل بتجميد البرنامج النووي الذي كان تطبيقه مشروطا بالحصول على 500 الف طن من المحروقات سنويا بموجب الاتفاق بين جمهورية كوريا الشمالية والولايات المتحدة، والقيام فورا باستئناف تشغيل وبناء المنشآت النووية الضرورية لانتاج الطاقة الكهربائية".
وقرر الكونسورسيوم الذي تسيطر عليه شركات اميركية في تشرين الثاني/نوفمبر وقف تزويد بيونغ يانغ بالنفط عقابا لها بعد ان اكدت واشنطن انها تواصل برنامجها النووي.&وكشفت الولايات المتحدة في تشرين الاول/اكتوبر ان كوريا الشمالية اقرت امام موفد للحكومة الاميركية بانها تسعى مجددا لانتاج الاسلحة النووية منتهكة اتفاق 1994.
واعلن الموفد الاميركي جيمس كيلي بعد زيارة قام بها الى بيونغ يانغ ان المسؤولين الكوريين الشماليين كشفوا له ان بلادهم تواصل العمل في برنامج آخر هو برنامج تخصيب اليورانيوم لغايات عسكرية. ونفت بيونغ يانغ في وقت لاحق هذه التصريحات.
واكد بيان وزارة الخارجية اليوم الخميس، ان حكومة كوريا الشمالية مستعدة لتعليق البرنامج النووي مجددا اذا اقدمت واشنطن على تقديم تنازلات، مشيرة الى ان امر ضبط الانتاج النووي "متوقف بصورة تامة على الولايات المتحدة".
وفي سيول، عقد مجلس الامن القوي اجتماعا طارئا بدعوة من الرئيس كيم داي جونغ بعد تبلغه قرار كوريا الشمالية المفاجىء، للبحث في الاجراءات الواجب اتخاذها.&ورفضت بيونغ يانغ الاسبوع الماضي قرارا للوكالة الدولية للطاقة الذرية يطالب بتفتيش كافة المنشآت الكورية الشمالية النووية.
وياتي اعلان بيونغ يانغ عن استئناف برنامجها النووي غداة نشر معلومات الاربعاء عن اعتراض البحرية الاسبانية الاثنين سفينة تحمل 15 راسا صاروخيا تقليديا متفجرا من كوريا الشمالية الى اليمن.