قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تل ابيب&- اعلنت محكمة تل ابيب صلاحيتها في مواصلة النظر في قضية مسؤول حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي، وابقاءه قيد التوقيف الاحتياطي طيلة فترة المحاكمة.&وقال القاضي تزفي غارفونكل ان "لدولة اسرائيل الحق والصلاحية في محاكمة البرغوثي، استنادا الى القانون الاسرائيلي واتفاقات اوسلو والقانون الدولي"، قبل ان يرفع الجلسة المخصصة للنظر في موضوع ابقاء المسؤول الفلسطيني الموقوف منذ نيسان/ابريل الماضي، قيد الاعتقال.
&وقال القاضي ان "القرار الاتهامي ليس سياسيا"، وان "البرغوثي ليس ملاحقا على اساس آرائه السياسية انما بسبب تسببه بمقتل مواطنين اسرائيليين".&وقال جواد بولس احد محامي الدفاع عن البرغوثي انه سيطعن بالقرار امام المحكمة العليا.
&وقال "لا زلنا نعتقد انها محاكمة سياسية. وسوف نرفض النظر في ملف الاتهام".
&وقد اعلنت المحكمة عقد جلسة استماع جديدة في الثاني من كانون الثاني/يناير يقدم خلالها الاتهام ادلته وهو ما لم يقم به حتى الان.&ورفضت المحكمة منح البرغوثي وضع اسير الحرب معتبرة انه متهم ب"القيام باعمال ارهابية ضد مدنيين ابرياء" وليس اعمال حرب في صفوف جيش نظامي.
&وفي بدء الجلسة، تعرض البرغوثي لهجوم من جانب عائلة ضحايا اسرائيليين. وصرخ تسيون سويري والد رجل قتل مع زوجته في 25 اب/اغسطس 2001 على احدى طرقات الضفة الغربية "ارهابي، قاتل. لقد قتلت ابنائي".&ورد عليه البرغوثي قائلا "كلا، الاحتلال الاسرائيلي هو الذي قتل ابناءك" وامتنع بعد ذلك عن الحديث.
&وقد اعتقل الجيش الاسرائيلي البرغوثي (43 عاما) في نيسان/ابريل في رام الله ووجهت اليه تهمة "القتل والتواطؤ في القتل ومحاولة القتل والانتماء الى منظمة ارهابية وحيازة اسلحة ومتفجرات" وهو يواجه عقوبة السجن مدى الحياة.&ويؤكد البرغوثي انه يتمتع بحصانة برلمانية بوصفه نائبا في المجلس التشريعي الفلسطيني.&وبدأت محاكمته قبل ثلاثة اشهر بمعدل جلسة استماع كل شهر.