قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة- اعتبر وزير الدولة للشؤون الخارجية في بريطانيا مايك اوبراين في القاهرة اليوم الخميس ان صدور قرار آخر في مجلس الامن لاجبار العراق على نزع اسلحته للدمار الشامل ليس امرا "ضروريا مع ان بريطانيا تفضل ذلك".
&وقال اوبراين خلال مؤتمر صحافي عقب لقائه الرئيس المصري حسني مبارك انه "في حال الاعلان عن عواقب خطرة، نفضل ان تكون عملية نزع الاسلحة بعد صدور قرار لكن ذلك ليس ضروريا".&واضاف وزير الدولة لشؤون الشرق الاوسط "ليس من الضروري ان يكون هناك قرار اخر".
&وكان رئيس وزراء بريطانيا توني بلير اعلن خلال مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز" قبل يومين ان بريطانيا لا ترى ان هناك حاجة الى اصدار قرار اخر لشن حرب ضد العراق لنزع اسلحة الدمار الشامل.&وقال بلير للصحيفة ان القرار رقم 1441 الصادر الشهر الماضي هو "صفقة في الحقيقة".
&وتابع "حصل اتفاق نص على استعداد الولايات المتحدة وبريطانيا والدول التي شعرت بقوة بتهديد صدام حسين واسلحة الدمار الشامل، لسلوك طريق الامم المتحدة وجمع العالم والموافقة على ارسال المفتشين ومنح (العراقيين) فرصة".&لكنه حذر من ان "الوضع المقابل لذلك هو انه اذا ما اساء (صدام حسين) التصرف بعد ان اتيحت له فرصة لاثبات حسن سلوكه، عندها لن نتغاضى عن ذلك".&واعتبر بلير ايضا ان "من السذاجة" الاعتقاد ان العراق يمكن ان يلتزم بالقرار 1441، رغم قوله ان الحرب ليست حتمية.