قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مانشستر (انكلترا)- اصبح المهاجم الهولندي رود فان نيستلروي، صاحب هدفي الفوز لمانشستر يونايتد الانكليزي على ديبورتيفو كورونا الاسباني (2-صفر) الاربعاء في الجولة الثانية من الدور الثاني ضمن مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بالنسبة الى فريقه بمثابة بوليصة تأمين ضد جميع الاخطار.
وبات فان نيستلروي ايضا افضل هداف في تاريخ مانشستر يونايتد في دوري ابطال اوروبا بعد ان رفع رصيده، حسب احصاءات النادي، الى 20 هدفا في 21 مباراة، وتخطى بالتالي الانكليزي اندي كول صاحب 19 هدفا والذي يدافع حاليا عن الوان فريق بلاكبيرن روفرز.
وكان بامكان المهاجم الهولندي ان يرفع رصيده الى 22 هدفا لو لم يلغ له الحكم هدفين معتبرا انه دفع في المرة الاولى الحارس خوانمي وانه سجل الثاني من موقع تسلل اثر تسديدة من الويلزي راين غيغز ارتدت من القائم.
وصار رصيد فان نيستلروي (26 عاما) 29 هدفا في 30 مباراة ضمن البطولة الاوروبية اذ سجل 9 اهداف في 9 مباريات مع ايندهوفن الهولندي قبل ان ينتقل الى مانشستر في تموز/يوليو 2001 مقابل 19 مليون جنيه استرليني (30 مليون دولار)، بيد ان الاتحاد الاوروبي لا يعترف له بالهدفين اللذين سجلهما في مرمى زالايغيرتشغ المجري في آب/اغسطس الماضي في الدور التمهيدي.
لكن هذه المسالة لا تعني كثيرا مدربه الاسكتلندي اليكس فيرغوسون الذي يعتبر "ان امامه الوقت الكافي وهو في مستوى استثنائي منذ عدة اسابيع، انه احد افضل الهدافين في العالم".
وعبر فيرغوسون عن اعجابه بالهدف الاول الذي سجله فان نيستلروي في مرمى ديبورتيفو بعد ان تطاول لتمريرة عالية من بول سكولز وتابعها براسه بطريقة رائعة داخل مرمى الحارس خوانمي الذي ارتمى اليها دون ان يحول من معانقتها شباكه في الدقيقة السابعة.
وقال فيرغوسون في هذا الصدد "جاء الهدف الاول من ضربة رأس رائعة جدا جدا، وهو صاحب افضل نسبة تسجيل في المباريات التي لعبها منذ ان اتيت الى النادي في عام 1986. كان بامكانه تسجيل هدفين آخرين والافادة من ركلتي جزاء، وهذا ما يجعلنا حالمين".
وكثيرا ما يشبه فان نيستلروي بمواطنه ماركو فان باستن الذي شكل في الثمانينات وبداية التسعينات مع رود خوليت وفرانك رايكارد الثلاثي الهولندي الذهبي لنادي ميلان الايطالي.&وتبدو الفرصة سانحة امام فان نيستلروي الذي سجل 18 هدفا في جميع المسابقات منذ بداية هذا الموسم، لزيادة غلته وقيادة فريقه الى مزيد من الانتصارات.