قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى العراق الخميس ان يكون سلم غازات مضرة بالأعصاب لتنظيم القاعدة ووصف نبأ نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية في هذا الشأن بأنه "مثير للسخرية".
&وقال رئيس دائرة الرقابة الوطنية العراقية اللواء حسام محمد امين في مؤتمر صحافي "انها ادعاءات تثير السخرية". واضاف "انهم يعرفون جيدا أننا لا نقوم بنشاطات محظورة".
&واكد ان مخزونات العراق من غازات الأعصاب والعناصر اللازمة لإنتاجها دمرتها اللجنة السابقة الخاصة للامم المتحدة (انسكوم) بين 1991 و1994 .
&وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الاميركية نقلت عن مسؤولين اميركيين قولهم انهم يعتقدون ان اسلاميين مرتبطين بتنظيم القاعدة حصلوا في العراق على غاز "في اكس" المتلف للاعصاب الذي يعتبر سلاحا كيميائيا، مشيرة الى انه تم نقل الغاز عبر تركيا.
&وقال مسؤول اميركي لم يكشف عن هويته للصحيفة ان "الطريقة التي حصلنا بواسطتها على هذه المعلومات تجعلنا نعتقد انها دقيقة". واضاف "اني ارمي عادة نسبة 99% من التقارير التي اراها، ولكنني لن ارمي هذا".
&واشارت الصحيفة الى انه في حال التأكد من صحة هذه المعلومات، فستكون القاعدة حصلت للمرة الاولى على سلاح غير تقليدي.
&ورفض وزير الدفاع الاميركي اليوم الخميس ردا على سؤال لمحطة التلفزيون الاميركية "ان بي سي" التعليق على الموضوع.
&الا انه اشار الى ان مثل هذه المعلومات "يجب الا تشكل مفاجأة"، نظرا للعلاقات الموجودة بين "الدول الارهابية" والمنظمات الإرهابية على حد تعبيره، والى امتلاك هذه الدول لأسلحة الدمار الشامل و"شهية" تلك المنظمات على اقتناء هذا النوع من الاسلحة.