قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
واشنطن: اكد الرئيس الاميركي جورج بوش انه لا يريد اصدار حكم مسبق على اعلان العراق حول اسلحته، لكنه وصف الرئيس العراقي صدام حسين بأنه "رجل يكذب ويخدع"، كما جاء في نص مقابلة وزع الخميس.
واعتبر بوش في هذه المقابلة مع شبكة اي.بي.سي التي ستبث مساء اليوم الجمعة "انه بالتأكيد خدع العالم في الماضي، والزمن سيقول" هل كرر خدعته ام لا. وفي حديثه عن الاعلان حول برامجه لاسلحة الدمار الشامل الذي سلمه العراق الى الامم المتحدة في السابع من كانون الاول/ديسمبر، قال بوش "لا اريد اصدار حكم مسبق عن التقرير. لكن غريزتي المتعلقة بصدام حسين هي انه رجل يخدع ويكذب".
واضاف "هو رجل يثبت سلطته بالتعذيب والارهاب. اتعاطف كثيرا مع الشعب العراقي. اؤمن بالحرية للجميع ويرعبني نظام يسيء معاملة مواطنيه بالطريقة التي اساء صدام حسين بها معاملة شعبه".
وحول عمليات التفتيش الجارية في العراق، اكد الرئيس الاميركي ان "المفتشين ليسوا هنا إلا للتأكد من ان صدام حسين ينزع فعلا اسلحته".
وقال بوش ايضا "سندقق في التقرير الذي سلمه وسنحلله بالكامل وسنصدر تعليقات في الوقت المناسب لنقول ما وجدنا فيه". وكرر القول انه اذا لم يكن الرئيس العراقي قد اتلف اسلحته للدمار الشامل فانه "سيجرد من سلاحه باسم السلام".
واكد بوش ان "الحرب هي خياري الاخير وليست خياري الاول"، مذكرا بأن الشخص الوحيد المخول ارسال جنود اميركيين الى الحرب "هو أنا".
واكد بوش "عندما يتحدث الناس عن الحرب في واشنطن، عليكم ان تدركوا اني افكر مليا في الالتزام الذي يتعين علي أتخاذه لارسال قوات الى الحرب. واذا ما ارسل جنود الى العراق، سأتخذ هذا القرار لاننا نستطيع انقاذ كثير من الاشخاص بقرار القيام بعمل عسكري".
وردا على سؤال عن ان والده جورج بوش رئيس الولايات المتحدة من 1989 الى 1993 خاض ايضا حربا ضد صدام حسين في 1991، اجاب "المهمة اهم بكثير مما حصل في الماضي مع عائلتي. المهمة الان هي سلام وامن الولايات المتحدة والدفاع عن الحرية".