بغداد- حسن الجويني وكمال طه: واجه خبراء الامم المتحدة اليوم الجمعة في مستشفى في بغداد اول اشكال منذ بداية مهامهم في العراق في 27 تشرين الثاني/نوفمبر، وقد تم حل الاشكال بسرعة مع مسؤولين عراقيين.&ووقع الاشكال خلال تفتيش مركز للامراض المعدية قرب ساحة الاندلس في وسط بغداد.&
واوضح مدير دائرة الرقابة الوطنية العراقية اللواء حسام محمد امين لدى مغادرته المستشفى انه "تم استخدام 'خط الطوارئ' (من قبل المفتشين للاتصال بالمسؤولين العراقيين) وقد اتينا فورا ولا توجد مشكلة".&وكان امين قال لدى دخوله الى المستشفى في وقت سابق ان هناك "مشكلة صغيرة وسوف نوجز لكم بعد خمس دقائق بان ليس هناك اية مشكلة".
وكان امين استدعي الى المستشفى بعد ثلاث ساعات من وصول تسعة خبراء من الامم المتحدة الى "مركز السيطرة على الامراض الانتقالية التابع لوزارة الصحة العراقية" قرابة السادسة بتوقيت غرينتش، في اول عملية تفتيش تجري الجمعة وهو يوم العطلة الاسبوعية في العراق.
وعمل ميروسلاف غريغوريك، مدير مركز المراقبة التابع للامم المتحدة في بغداد، على التقليل من حجم الاشكال.&وقال للصحافيين انه موقع اعلن عنه حديثا و"نحن اردنا ان نوضح عملية وضع اللواصق، وهذا كل شيء".
ويعمل الخبراء الدوليون على وضع بطاقات لاصقة على المعدات التي يمكن ان يكون لها استخدام مزدوج، مدني او عسكري، للتمهيد لعمل مركز المراقبة المكلف مهام القيام بالمراقبة على المدى البعيد لامكانات العراق النووية والكيميائية والجرثومية والباليستية.
وقال حسام محمد امين ان "هذا الموقع معلن جديد في الاعلانات الاخيرة وهو تابع لوزارة الصحة وقد وصل فريق التفتيش اليوم وكانت لديهم رغبة في وضع بعض اللواصق على بعض الاجهزة". واضاف ان "رئيسة الفريق البيولوجي كيم مرش طلبت ان يحضر مدير مركز بغداد للرقابة ميروسلاف (غريغوريك) والسيد ميروسلاف طلب مني الحضور وانا حضرت ولا توجد اية مشكلة".&ورفض الجانبان العراقي والدولي الادلاء بمزيد من الايضاحات حول ظروف الاشكال.
وتوجه فريق آخر مؤلف من 12 مفتشا في لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش التابعة للامم المتحدة (انموفيك) اليوم الى موقع ابن الهيثم، وهو موقع هندسي تربطه مصادر في الامم المتحدة بمشروع الكرامة لانتاج الصواريخ.
والموقع موجود في التاجي على بعد 18 كم شمال بغداد، وجرت عملية التفتيش فيه من دون اشكالات.&وبقي المفتشون اربع ساعات في موقع ابن الهيثم التابع لهيئة التصنيع العسكري العراقية.
واكد المسؤول عن الموقع عويد احمد علي للصحافيين ان عملية التفتيش جرت "من دون اشكالات"، مشيرا الى ان "بعض الموظفين الذين كانوا في المكان (نتيجة عطلة الجمعة) تعاونوا بشكل كامل مع المفتشين".
وكان العراق اعلن عن هذا الموقع الذي سبق وزاره فريق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل ثلاثة ايام.&ويبلغ عدد المفتشين الدوليين حاليا 98 بعد وصول 28 مفتشا جديدا الخميس، 71 منهم تابعون لانموفيك و27 للوكالة الدولية للطاقة الذرية المكلفة التحقق من امكانات العراق النووية.