قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض- ذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية اليوم الجمعة ان العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز اصدر عفوا عن سجناء من الطائفة الشيعية الاسماعيلية مدانين بتهمة اثارة اضطرابات في المملكة، امضوا اكثر من نصف مدة عقوبتهم في السجن.
وقال الامير مشعل بن سعود بن عبد العزيز امير منطقة نجران في تصريح لوكالة الانباء السعودية ان الملك فهد امر "باطلاق سراح مجموعة من السجناء الذين امضوا نصف مدة المحكومية". واضاف انه "سيتم لاحقا اطلاق سجناء(آخرين) كلما مضت نصف المحكومية على كل منهم".
وامر الملك فهد هذا الاسبوع "بتخفيف عقوبة القتل تعزيرا على سبعة عشر شخصا من المشاركين في الاحداث التي شهدتها مدينة نجران" الى "السجن لمدة عشر سنوات" و"تخفيض محكومية سبعين شخصا من المشاركين في الاحداث الى نصف المدة".
وهي المرة الاولى التي تشير فيها السعودية الى احكام بالاعدام في هذه المواجهات التي وقعت في نيسان/ابريل 2000 بين اعضاء من الاقلية الاسماعيلية وقوات الامن، والتي ادت الى سقوط قتيل وعدد من الجرحى بين العناصر الامنية.
والاسماعيليون فرع من الطائفة الشيعية، وهم يعيشون بشكل اساسي في الهند وباكستان وافغانستان وآسيا الوسطى والشرق الاوسط.&وليس هناك اي احصاء رسمي حول عدد الاسماعيليين الموجودين في السعودية ذات الغالبية السنية. ويشير دبلوماسيون الى ان العدد يبلغ عشرات الالاف، وهم يعيشون بشكل اساسي في المناطق الجبلية في جنوب غرب السعودية وهي مناطق كانت تعود الى اليمن في بداية القرن العشرين.