قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد -- قال مسؤول بوزارة المالية الباكستانية اليوم ‏‏أن وكالة (ستاندرد أند بور) العالمية أكدت تحسن الوضع الاقتصادي لبلاده وقدرتها ‏‏على الوفاء وتحسن ودائعها بالنقد الاجنبي واستقرار عملتها المحلية على المدى ‏‏الطويل.‏
ووفقا للمسؤول الباكستاني فان (ستاندرد أند بور) وهي وكالات عالمية مرموقة ‏ ‏رفعت تصنيف الديون المهيمنة للعملة الاجنبية الطويلة الاجل من (بي سالب) الى (بي ‏‏موجب) وبالمثل تحرك تصنيف الديون المهيمنة للعملة المحلية الطويلة الاجل الى (بي ‏‏بي سالب) من (بي موجب).‏
&وقال المسؤول المالي الباكستاني أن رفع التصنيف الائتماني من قبل (ستاندرد ‏‏أند بور) سينعكس في تحسين وضع السيولة المالية للدولة وذلك نتيجة للمفاوضات ‏‏الناجحة التي خاضتها الحكومة تحت مظلة (نادي باريس).‏
وأضاف أن الفضل يعود جزئيا الى البنوك المركزية التي تمكنت من قبض نصيب وافر ‏‏من تحويلات العاملين المالية والتي يحسوبنها لتخطي مبلغ ثلاثة مليارات دولار مع ‏‏نهاية السنة المالية الحالية.‏
وأعاد المسؤول الباكستاني التذكير بأن (نادي باريس) مكن بلاده من أن ترجيء ‏
‏دفع 5ر12 مليار دولار من الدين المزدوج كما تمت اعادة جدولة سندات الدفع لمدة ‏
‏35 سنة اضافة الى الفترة الكلية وهي 15 سنة.