قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس- ايدت اسرائيل اليوم الجمعة نداء وزير الخارجية الاميركي كولن باول من اجل قيام "قيادة جديدة" للفلسطينيين الامر الذي يعبر ضمنا عن رغبة الولايات المتحدة بابعاد ياسر عرفات عن السلطة.
وقال مسؤول حكومي اسرائيلي& تعليقا على ما ادلى به باول امس الخميس خصوصا بالنسبة الى النزاع بين الاسرائيليين والفلسطينيين ان "الامر سيتطلب وقتا لحصول التغيير، جيلا وربما اكثر. الا ان الخطوة الاميركية هي من دون شك خطوة في الاتجاه الصحيح".
واضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته ان "وزير الخارجية اشار الى اهمية وقف الدعوات الى الحقد وتحسين مستوى التعليم في العالم العربي. ومن البديهي اننا نؤيد وجهات النظر هذه".&وقال باول امس ان "السلام يتطلب من الفلسطينيين قيادة جديدة ومختلفة ومؤسسات جديدة ونهاية للارهاب والعنف".
واضاف "فيما سيحرز الفلسطينيون تقدما في هذا الاتجاه، سيكون على اسرائيل ان تقدم ايضا على خيارات صعبة لا سيما لوضع حد لكل نشاطات بناء المستوطنات" الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية.
واعلن باول ان واشنطن لا تزال تؤيد انشاء دولتين، اسرائيلة وفلسطينية، تعيشان "بامن جنبا الى جنب"، و"اقامة فلسطين ديموقراطية تملك مقومات الاستمرار، في 2005 اذا كان ذلك ممكنا".
من جهة ثانية، ذكر مسؤول اسرائيلي آخر ان اسرائيل وواشنطن اتفقتا على مناقشة "خريطة الطريق" التي وضعتها اللجنة الرباعية (الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والولايات المتحدة)، بعد انتهاء الانتخابات التشريعية في اسرائيل في 28 كانون الثاني/يناير.&وقال "في الوقت الحاضر، الظروف السياسية غير ناضجة".&ويفترض ان تناقش اللجنة الرباعية خطتها للشرق الاوسط في 20 كانون الاول/ديسمبر في واشنطن.