قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيدني- ذكرت صحيفة استرالية ان الزعيم الديني الاندونيسي المعتقل في اطار التحقيق حول منظمة "الجماعة الاسلامية" الاسيوية، ابو بكر باعشير، حذر استراليا من ان الخراب سيلحق بها ان قامت بضربات وقائية في الخارج درءا لاعتداءات محتملة.
واوضحت صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" ان باعشير (64 عاما) وجه تحذيره هذا في مقابلة اجريت معه في مستشفى الشرطة في جاكارتا حيث يحتجز.&وقال باعشير "اذا وقف الشعب الاسترالي موقف (رئيس الوزراء الاسترالي) جون هوارد، فيجب ان تعلموا انه ستكون هناك حرب في العالم، وبمشيئة الله، سيحل الخراب باستراليا فورا بسبب الافكار المجنونة لرئيس وزرائها".
واعلن رئيس الوزراء الاسترالي جون هوارد في الاول من كانون الاول/ديسمبر استعداده لشن عمليات عسكرية وقائية في دول اجنبية في حال وجود تهديد ارهابي ضد بلاده.&واثارت هذه التصريحات غضب الدول الاسيوية المجاورة لاستراليا.
وذكرت الصحيفة الاسترالية من جهة ثانية ان باعشير شارك في اجتماع في بانكوك في شباط/فبراير الى جانب خمسة مسؤولين في منظمة الجماعة الاسلامية تم خلاله اختيار جزيرة بالي كهدف للاعتداء الذي اوقع حوالي 190 قتيلا في 12 تشرين الاول/اكتوبر، حوالي 90 منهم من الاستراليين.&واشارت الصحيفة، نقلا عن مصادر في الشرطة استنادا الى نتائج التحقيق مع مشتبه بهم في اندونيسيا وماليزيا، ان هذا يشكل الرابط الاول المباشر بين باعشير وهجوم بالي.
وقالت الصحيفة الاسترالية ان باعشير دافع عن العمليات الانتحارية. وقال ان "قنابل الاستشهاديين عمل نبيل وجهاد جزاؤه كبير اذا كنتم عليه مرغمين".&واضاف "في فلسطين مثلا لا توجد وسيلة اخرى للدفاع عن النفس وعن الاسلام".&ونفى باعشير اي تورط في نشاطات ارهابية.&وتتهم الجماعة الاسلامية بتدبير هجوم بالي.