قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن- قال رئيس الوزراء التركي عبد الله غول اليوم الجمعة ان "من المستحيل القبول" بقرار الاتحاد الاوروبي عدم تحديد موعد لانقرة لبدء مفاوضات الانضمام قبل كانون الاول/ديسمبر 2004، على ما افاد احد مستشاريه.
واتهم غول خلال لقاء مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في اليوم الثاني لانعقاد القمة الاوروبية في كوبنهاغن، فرنسا بالتاثير سلبا على قرار الدول ال15، معربا عن "اسفه العميق" لموقف الرئيس الفرنسي جاك شيراك.
ويبقى القرار الاوروبي الى حد كبير تحت مستوى طموحات انقرة التي كانت تطالب بان تحدد القمة موعدا ثابتا لبدء المفاوضات اعتبارا من 2003 او بداية 2004.&وذكرت معلومات صحافية ان الرئيس الفرنسي اصر على الابقاء على مهلة سنتين قبل القيام باي تقييم للتقدم الذي تبذله تركيا في اتجاه احترام معايير الديموقراطية والاستقرار الاقتصادي، وهو الشرط المسبق لانضمام كل بلد الى الاتحاد.
وقد اعتبر الرئيس الفرنسي ان انقرة تقوم بعملية "ابتزاز" عبر ربطها القرار حول امكانات انضمامها الى الاتحاد بحل مشكلة توحيد قبرص، وفق ما ذكرت المعلومات الصحافية غير المؤكدة.
واعرب رئيس الوزراء التركي خلال لقائه مع بلير، وفق ما افاد مستشاره، عن "اسفه العميق" لقيام شيراك "بالتاثير على الاجتماع". وقال "هذا هو الابتزاز الحقيقي".&وتابع غول انه "من المستحيل القبول بقرار" الدول الـ15، مضيفا "انه تمييز كبير ويعني بانه لم يتم تقدير ما قمنا به" على صعيد تقدم الديموقراطية.