قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن منظمو تظاهرة للتضامن مع العراق كان يفترض ان تجري في العاصمة التونسية ان السلطات التونسية منعت هذه المسيرة "لأسباب أمنية".
&وكان من المقرر ان تنطلق المسيرة الجمعة من امام المسرح الوطني في وسط العاصمة التونسية لكنها حظرت "لاسباب امنية".
&واحتج المنظمون في بيان على هذا القرار معبرين عن "ادانتهم لموقف السلطات". ورأوا ان تظاهرات من هذا النوع نظمت في مختلف انحاء العالم.
&ورأى المنظمون ان القرار "مناقض للدستور والقانون" لان "مفاوضات كانت تجري مع السلطات حتى تسير التظاهرة في افضل ظروف امنية". وافاد البيان ان "الحكومة تتحمل مسؤولية اي تجاوزات" محتملة في حين انتشرت تعزيزات كبيرة قرب مكان التظاهرة.
&ودعت الى هذه التظاهرة لجنة تنسيق يشارك فيها الحزب الديموقراطي التقدمي المعارض وعدد من احزاب المعارضة الشرعية وغير الشرعية مثل الحزب الشيوعي لعمال تونس (اقصى اليسار بزعامة حمة الهمامي).
&كما شارك فيها ايضا مجلس نقابة المحامين والرابطة التونسية لحقوق الانسان والمجلس الوطني للحريات في تونس (محظور).