قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الجمعة ان وزير الخارجية دومينيك دوفيلبان سيزور الجزائر في 16 و17 من الشهر الجاري حيث يلتقي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
&وصرح الناطق باسم الوزارة فرانسوا ريفاسو في لقاء مع الصحافيين ان هذه الزيارة تهدف "الى مواصلة وتعميق عملية اعادة اقامة العلاقات الفرنسية الجزائرية الجارية منذ الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس بوتفليقة في حزيران/يونيو 2000" الى فرنسا.
&كما تهدف ايضا الى تحضير الاستحقاقات الثنائية "المهمة جدا" والمقررة خلال 2003.
&ومن هذه الاستحقاقات الزيارة التي سيقوم بها رئيس الوزراء الجزائري علي بن فليس الى باريس في السابع عشر من كانون الثاني/يناير وزيارة الرئيس جاك شيراك الى العاصمة الجزائرية الربيع المقبل و"سنة الجزائر في فرنسا" التي سيتخللها نحو الفي نشاط ثقافي في مختلف انحاء البلاد.
&واوضح ريفاسو "ان آفاقا جديدة تفتح لتوطيد مختلف الروابط بين بلدينا وشعبينا".
&والى جانب الرئيس بوتفليقة، سيلتقي دو فيلبان نظيره الجزائري عبد العزيز بلخادم وسيتناول في محادثاته "القضايا الدولية والاقليمية لا سيما الوضع في المغرب العربي والمتوسط".
&وسيدشن دو فيلبان رسميا الثانوية الدولية للعاصمة الجزائرية التي استقبلت اول تلاميذها خلال تشرين الاول/اكتوبر ويزور المكتبة الصحافية التي انجزت في حي باب الواد الشعبي بمساهمة فرنسا وسيلقي خطابا في المعهد الوطني للقضاة.
&واضافت الوزارة الفرنسية انه سيوقع ايضا "اتفاقا مهما لتحويل الديون الى استثمارات" بدون ان تكشف قيمته.