قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الجمعة من فيينا ان مفتشي نزع الاسلحة لدى الامم المتحدة لن يتوانوا عن استدعاء علماء عراقيين لاستجوابهم خارج البلاد.
& وقال البرادعي "لن نتوانى عن استخدام هذا الحق عند الضرورة" باعتبار ان القرار الجديد الصادر عن الامم المتحدة حول عمليات التفتيش في العراق يسمح باخراج اشخاص من العراق لاستجوابهم.
& وكانت الولايات المتحدة اعلنت انها تعتبر من الضروري اخراج العلماء العراقيين من بلدهم لكي يشعروا بالاطمئنان الكافي للادلاء بمعلومات حول اسلحة الدمار الشامل التي تتهم بغداد بحيازتها.
& وقال البرادعي "نعرف تقريبا كل العلماء المشاركين في البرنامج العلمي. سنحاول على على الارجح القيام بتحديث هذه اللائحة في الاسابيع المقبلة".
& واعتبر انه من الممكن ان يشعر بعض العلماء "بالمزيد من الراحة في حال استجوبوا خارج العراق".
& وتابع "لكن علينا ان نعثر على بعض الحلول العملية للوصول الى علماء عراقيين مستعدين لاخضاعهم للاستجواب ولديهم المعلومات المطلوبة ونحن نحتاج الى ان نؤمن لهم مكان اقامة في الخارج لهم ولعائلاتهم".
& واضاف انه بعد تامين هذه الشروط "سوف نستخدم بالتاكيد هذه الامكانية اذا كان الامر ضروريا من اجل اعمال التحقيق".