نيقوسيا -&ذكرت نشرة "ميدل ايست ايكونوميك سيرفي" (ميس) في عددها الذي يصدر الاثنين ان انتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) تراجع بشكل طفيف في تشرين الثاني(نوفمبر) بعد ثمانية اشهر من الارتفاع المتواصل وذلك رغم وصول انتاج ايران لمستوى قياسي.
واضافت النشرة "ان انتاج الاعضاء العشر في اوبك (من دون العراق) تراجع بشكل طفيف في تشرين الثاني(نوفمبر) ليبلغ&24.32 مليون برميل يوميا اي بتجاوز قدره
&2.619 &مليون برميل يوميا لسقف الانتاج".
ومع اضافة انتاج العراق يكون انتاج اوبك قد تراجع بمعدل 160 الف برميل يوميا ليبلغ يوميا&26.69 مليون برميل في مقابل&26.85 مليون برميل يوميا في تشرين الاول(اكتوبر).
وواصل سعر النفط ارتفاعه الجمعة غداة قرار اوبك خفض انتاجها، مدعوما باحتدام& لاضراب في فنزويلا والمخاوف الجديدة المرتبطة بالقضية العراقية. &واقرت المنظمة في اجتماعها الخميس في فيينا اقتراحا سعوديا يقضي برفع حصص انتاج اوبك ب&1.3 مليون برميل يوميا مع خفض انتاجها الفعلي ب&1.7 مليون برميل يوميا.
وبحسب ميس فان انتاج ايران بلغ في تشرين الثاني(نوفمبر) اعلى مستوى له خلال سنة في الوقت الذي خفضت فيه العديد من الدول انتاجها.&وخفضت السعودية انتاجها ليبلغ&7.8 ملايين برميل يوميا مقابل 7.85في تشرين الاول(اكتوبر) والجزائر الى 900 الف برميل مقابل مليون برميل في الوقت الذي تبلغ طاقة انتاجها&1.2 مليون برميل يوميا وينتظر ان تصل الى&1.3 مليون نهاية 2003.
ولم تنتج الامارات الا&1.97 مليون برميل يوميا بسبب اعمال صيانة في احد حقولها.
&وفي تشرين الثاني(نوفمبر) لم تنتج فنزويلا الا&2.97 مليون برميل يوميا مقابل&20.3 مليون في تشرين الاول (اكتوبر) وفي المقابل رفعت ايران انتاجها الى 74،3 مليون برميل يوميا مقابل&3.5 مليون في تشرين الاول(اكتوبر) ومعدل انتاج بلغ&3.42 مليون برميل يوميا خلال الاشهر العشرة الاولى من 2002.
ولم يطرأ سوى تغيير بسيط على انتاج العراق ليصل الى&2.37 مليون برميل يوميا في تشرين الثاني(نوفمبر) في مقابل&2.42 مليون برميل يوميا في تشرين الاول(اكتوبر).