قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد - بدأ خبراء الامم المتحدة عمليات تفتيش تطال 11&موقعا عراقيا بينها مختبر تابع لوزارة الصحة في بغداد لم يتمكنوا من تفتشيه الجمعة يوم العطلة الاسبوعية، على ما افاد مسؤول عراقي.&وهذا اكبر عدد من عمليات التفتيش يتم في يوم واحد منذ استئناف الخبراء مهامهم في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعد توقف دام اربع سنوات.
&وبدأ فريق من لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش (انموفيك) التفتيش في مباني "مركز مراقبة الامراض الانتقالية (المعدية)" التي جرى ختمها بالشمع الجمعة، بحسب المصدر ذاته.&ولم يجد فريق التفتيش الجمعة في الموقع الا الحارس الذي لم يكن يحمل كل المفاتيح. وحضر مسؤولو دائرة الرقابة الوطنية الى المكان بعد ابلاغهم بذلك.
واتفق الجانبان على ختم الغرف بالشمع وقللا من اهمية الاشكال الاول من نوعه منذ عودة المفتشين الى العراق في 25 تشرين الثاني/نوفمبر لاستئناف عمليات التفتيش التي توقفت لاربع سنوات.&وتطال غالبية عمليات التفتيش الباقية مواقع ترتبط ببرنامج الصواريخ العراقي في ضواحي بغداد وفق ما افاد المسؤول العراقي الذي اشار الى ان فريقا من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية زار مقر الوكالة العراقية للطاقة الذرية في التويثة على بعد 20 كلم الى الجنوب من بغداد.