الدوحة - اكدت السفارة الهندية في الدوحة انها تعتزم اتخاذ خطوات اكثر حزما مع الشركات التي تطلب عمالة من الهند&وصرح السفير الهندي لدى قطر رنجان ماتهاي&"سندرس وسندقق اكثر في وثائق وفي مشاريع الشركات الطالبة لعمالة هندية بهدف التاكد مما اذا كان لديها بالفعل اعمال تتطلب استقدام هؤلاء" العمال.
ويشكو الكثير من العمال الهنود من امتناع بعض الشركات التي تستقدمهم عن دفع رواتبهم لفترات مختلفة.&وقال السفير الهندي ان "بعض الشركات تتولى استقدام عمال من الهند بدون ان يكون لديها فرص عمل ثم تتولى احالتهم الى شركات اخرى لا تشعر بانها ملزمة باحترام عقود العمل معهم مما يتسبب في مشاكل عديدة تنتهي بلجوء هؤلاء العمال الى سفارة بلادهم للتظلم". واضاف السفير "قررنا ان نكون اكثر حذرا بهذا الخصوص".
لكنه نفى ان يكون قد تم اقرار شروط جديدة للاستقدام وقال "اننا نعمل منذ فترة بعيدة على مراقبة العقود الموقعة بين العمال وكفلائهم ونحرص على ان يتم التوقيع في مقر السفارة وسنواصل هذا الامر".
واضاف السفير بان "شكاوي العمال الهنود تصل الى السفارة بشكل شبه يومي لكنها ترتفع لتعد بالمئات في بعض الاحيان عندما يتعلق الامر بعدد كبير من العمال في شركة واحدة".&وقد درجت ادارة العمل القطرية على التدخل في بعض الاحيان لدى كفلاء هؤلاء العمال في محاولة لفض المشاكل العالقة.