قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

افاد مصدر برلماني انه تم بقرار قضائي إلغاء انتخاب نائب إسلامي في مجلس الشعب المصري عن دائرة دمنهور بمحافظة البحيرة شمال البلاد، بسبب خطأ في فرز البطاقات الانتخابية.
&وقررت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية في مجلس الشعب اعادة تنظيم انتخابات جزئية في دائرة دمنهور التي فاز بها جمال حشمت، الناشط في جماعة الاخوان المسلمين والذي تقدم من دون انتماء سياسي.
&والغيت نتيجة عملية الاقتراع بقرار صدر عن محكمة النقض بسبب خطا وقع في تعداد البطاقات الانتخابية كما اضاف المصدر ذاته.
&وكان جمال حشمت فاز في الانتخابات النيابية التي نظمت في تشرين الاول/اكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر 2000، على مرشح الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم محمد حسن سالم ومرشح حزب الوفد المعارض محمد خيري كلاج.
&واضاف المصدر ان حشمت انتخب في جولة ثانية نظمت في هذه الدائرة حيث لم يحصل على الخمسين في المئة المطلوبة خلال الجولة الاولى.
&وتنافس المرشح الاسلامي في الجولة الثانية مع مرشح الحزب الوطني الديموقراطي الذي كان حل في المرتبة الثانية.
&ولكن مرشح الوفد رفع دعوى لدى محكمة التمييز مؤكدا وقوع خطا في تعداد الاصوات ومعتبرا انه هو الذي حل في المرتبة الثانية وراء حشمت في الجولة الاولى وليس سالم.
&واضاف المصدر ان مجلس الشعب سيعتمد رسميا في وقت لاحق هذا القرار الصادر عن لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية.
&وعلاوة على حشمت هناك 16 نائبا من اصل 454 في البرلمان المصري ينتمون الى جماعة الاخوان المسلمين المحظورة. وقد انتخبوا في 2000 على عدة لوائح لا تشير الى انتمائهم الى الجماعة التي تعتبر ابرز قوى المعارضة السياسية في مصر.