قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو - اعلنت روسيا انها ستواصل بناء محطة نووية في ايران مشددة على عدم وجود اي دور لها في المنشأتين النوويتين اللتين اشار الاميركيون منذ ايام الى وجودهما في ايران.&وقال وزير الطاقة النووية الروسي الكسندر روميانتسيف لوكالة ايتار تاس "ان الاتفاق الروسي الايراني حول بناء محطة بوشهر النووية غرب ايران لا يعتبر انتهاكا للاتفاقات الدولية السارية ولا تهديدا لعدم الانتشار" النووي.
&واكد ان مشاريع طهران لاقامة نظامها الخاص لاعادة استخدام الوقود النووي "لا ينتهك اي التزام" ايراني ازاء الاسرة الدولية.&واعتبر روميانتسيف انه لا مبرر للقلق الذي ابدته الولايات المتحدة بعد نشر صور التقتطها اقمار صناعية لما اعتبر مواقع نووية في نتانز وعراق في ايران.
&وقال الوزير الروسي "لا يمكننا استنتاج نتائج من صور منشورة".&واوضح ان روسيا ليس لها "رايا خاصا" بشان مخبر البحوث في نتانز ومصنع عراق الذي يعمل بالمياه الثقيلة معتبرا من جهة اخرى ان واشنطن ستمارس ضغوطا على روسيا لالغاء العقد الخاص بمحطة بوشهر.
&واعلنت ايران السبت انها تتوقع زيارة خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتبرهن على ان الموقعين النووين اللذين يجرى بناؤهما ليس لهما اي غرض عسكري وتتصدى بذلك لحملة "التشهير" الاميركية.