عين الحلوة (لبنان)- اعلنت حركة المقاومة الاسلامية حماس اليوم الاحد استعدادها لاستئناف الحوار الذي بداته في القاهرة مع حركة فتح بزعامة ياسر عرفات وفصائل فلسطينية اخرى لتعزيز وحدة الصف الفلسطيني.
واعلن ممثل حركة حماس في لبنان اسامة حمدان خلال تجمع شعبي في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين (جنوب لبنان) للاحتفال بالذكرى ال15 لتأسيسها ان "الحركة موافقة على لقاء القاهرة للفصائل الفلسطينية لتوحيد كل فئات الشعب الفلسطيني وانها ملتزمة بمتابعة النضال بكافة اشكاله لدحر الاحتلال" الاسرائيلي.
ومن جانبه اكد محمد نزال عضو المكتب السياسي في حركة حماس المقيم في سوريا بعد ان ابعد من الاردن ان حماس "تمد اليوم يدها الى كل القوى من ابناء شعبنا للتعاون والتنسيق في مواجهة الاحتلال".
ودعا المسؤولان الاصوليان "الانظمة العربية الى تشكيل مظلة داعمة لحركة المقاومة الفلسطينية على غرار المظلة التي امنت لحزب الله (الاصولي اللبناني الشيعي) من قبل سوريا وايران ولبنان ما امن دحر الاحتلال من الجنوب باسرع ما توقعه المراقبون".
ونظمت تجمعات وتظاهرات شارك فيها نحو ثلاثة الاف شخص في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في بيروت ومخيم عين الحلوة في جنوب لبنان لمناسبة الذكرى ال15 لانطلاقة حركة حماس التي اعلنت مسؤوليتها عن معظم العمليات الانتحارية ضد اسرائيل.
وكان وزير التخطيط والتعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث اعلن في الثامن من كانون الاول/ديسمبر ان المباحثات بين حركتي حماس وفتح ستستأنف خلال ايام في القاهرة.&واضاف "سنصر على مواقفنا: وقف كل العمليات ضد المدنيين (الاسرائيليين) كمرحلة اولى لوقف اطلاق نار يتيح لاسرائيل سحب قواتها الى خطوط ما قبل 28 ايلول/سبتمبر 2000" تاريخ بدء الانتفاضة.&وقد اجتمعت حركتا فتح وحماس من التاسع الى 13 من تشرين الثاني/نوفمبر في القاهرة ولم يشر البيان الختامي صراحة الى العمليات الانتحارية التي نفذتها حماس.