قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ابوظبي -- وقعت دولة الامارات العربية المتحدة اتفاقية مع ‏‏الوكالة الدولية للطاقة الذرية بغرض الاستفادة من خبرات الوكالة في مجالات البحوث ‏‏وانتاج الطاقة النووية واستخدامها السليم لتفادي أي معوقات للتنمية الاقتصادية ‏‏والتكنولوجية في الامارات. ‏
ونصت بعض بنود الاتفاقية التى وقعها هنا الليلة الماضية وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان مع مدير عام الوكالة الدكتور ‏‏محمد البرادعى على التعاون الدولى في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية وعدم ‏‏التدخل بالانشطة السلمية النووية في الامارات مع الالتزام بوضع نظام لحصر ومراقبة ‏‏جميع المواد النووية الخاضغة للضمانات بموجب هذه الاتفاقية. ‏
ونقلت وكالة انباء الامارات عن الشيخ حمدان تاكيده على حرص بلاده على استتباب ‏‏الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط من خلال العلاقات الطيبة التى تربطتها ‏بدول المنطقة والتزامها بحكام ومبادئ القانون الدولي. ‏
واضاف ان دولة الامارات تهدف دائما الى الوفاء بالالتزامات التى تعهدت بها ‏‏تجاه استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية انطلاقا من اتفاقية منع انتشار ‏‏الاسلحة النووية لعام 1968 والتى انضمت اليها الدولة في عام 1996 . ‏
من جهته اشاد الدكتور البرادعى في مساهمة دولة الامارات في دعم انشطة وبرامج ‏‏الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشكل دائم وبخاصة منع انتشار الاسلحة النووية&بالمنطقة. ‏كما تمنى البرادعى مزيدا من التعاون بين الوكالة والامارات بما يحقق الاستقرار ‏‏والامن في المنطقة ويبعدها عن الصراعات والنزاعات التى تهدد شعوبها ومقدراتها. ‏
وكان البرادعي قد القى محاضرة الليلة الماضية حول الاستخدامات السليمة للطاقة ‏‏النووية وذلك في ندوة خاصة نظمها مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.