قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض-ايلاف: كشف مدير عام حرس الحدود السعودي الفريق الركن طلال العنقاوي عن وجود أعدد كبيرة يتم القبض عليها من المتسللين اليمنيين داخل السعودية وقال إن متوسط أعدادهم يومياً يتراوح ما بين ( 1000 إلى 1200) متسلل.
وأوضح العنقاوي في تصريح خاص لصحيفة"الوطن" السعودية الصادرة اليوم /الاثنين/ أنه يتم غالباً ضبط بعض المواد المهربة بحوزة المتسللين مثل المخدرات والخمور والقات وكميات من الاسلحة الشخصية" مشيراً إلى "أن الامور بدأت في التحسن بعد الدخول في مرحلة تنظيم بين السعودية مع الجانب اليمني".وحول ازدياد هذه الظاهرة في الآونة الأخيرة وتسببها في انتشار بعض الظواهر السيئة أكد الفريق ركن العنقاوي" أن التسلل ليس نتيجة ترسيم الحدود" مبينا "أن منطقة الحدود ما زالت بحاجة إلى كثير من التنظيم المشترك بين الدولتين".
&وقال" بدأنا تنظيم سلطات الحدود والوجود من الجانبين في المواقع الحيوية لا سيما في المناطق والقرى الحدودية التابعة لامارة جازان ونجران (جنوب) والتي تختلف عن غيرها من المناطق بتقاربها وتداخلها مع بعض المناطق الحدودية".
وبخصوص ما تم بشأن تدعيم حرس الحدود بعدد من الوحدات الجوية لاسيما مع اتساع رقعة السعودية وتباعد أطرافها أشار العنقاوي" إلى أن الحدود مسؤولية الجميع وفي مقدمتهم حرس الحدود والذي يعتبر خط الدفاع الاول" وأضاف" في حالة وجود ما يستدعي ذلك كحالات الانقاذ فإن القوات المسلحة تساند القطاعات الامنية في أداء مهامها بدعمها من طائرات وخلافه، معرباً عن أمله في أن يحظى حرس الحدود بالتطوير في المستقبل القريب".
وعهدت الرياض وصنعاء أواخر تشرين الاول/اكتوبر/ 2000 الى شركة ألمانية مهمة ترسيم الحدود الممتدة بطول 1350 كلم بعد التوقيع على اتفاق بينهما حول ترسيم هذه الحدود.وتحسنت العلاقات السعودية اليمنية منذ الاتفاق الحدودي بينهما الذي وضع حدا لنزاع قديم امتد عشرات السنين.