قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس- افادت صحيفة "هآرتس" اليوم الاثنين ان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (يسار راديكالي) كانت تخطط لاغتيال رئيس بلدية القدس ايهود اولمرت الشخصية البارزة في حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء ارييل شارون.
وكانت الجبهة تبنت في تشرين الاول/اكتوبر 2001 اغتيال وزير السياحة الاسرائيلي رحبعام زئيفي.
وبحسب الصحيفة، فان التهم وجهت الى جورج قرط المشتبه بانه زعيم خلية الجبهة الشعبية التي تتهمها اسرائيل بالتخطيط لاغتيال اولمرت، والى اثنين من المتواطئين معه، ويفترض ان يحاكموا امام المحكمة العسكرية في بيت ايل بالقرب من رام الله التي اعاد الجيش الاسرائيلي احتلالها في الضفة الغربية.
وتفيد الصحيفة ان جورج قرط اعتقل في رام الله في تشرين الاول/اكتوبر الى جانب شخص متهم بالتخطيط لهجوم انتحاري.&وكتبت الصحيفة ان "اعضاء خلية القدس كانوا مكلفين جمع معلومات حول تحركات اولمرت بهدف قتله. وبهذا الصدد، حصلوا على مسدسات وكواتم للصوت كما فعلوا في اغتيال زئيفي". واضافت ان "رخصة القيادة التي يستخدمها قرط هي نفسها التي استخدمتها الخلية التي اغتالت زئيفي في الجبهة الشعبية".
وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تبنت اغتيال الوزير الاسرائيلي رحبعام زئيفي من اليمين المتطرف ردا على اغتيال امينها العام ابو علي مصطفى قبل شهرين في رام الله.
واعلنت السلطات الاسرائيلية الاحد انها اعتقلت قبل ثلاثة اسابيع ثلاثة فلسطينيين يقيمون في القدس الشرقية التي احتلتها وضمتها وناشطين في حركة الجهاد الاسلامي متهمين بالتخطيط لتنفيذ هجوم ضد مروحية رئيس الوزراء الاسرائيلي وهجمات اخرى.