قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلب أمين عام الأمم المتحدة كوفي انان الاثنين تجديد مهمة قوات الفصل التابعة الأمم المتحدة والمكلفة في الجولان واصفا إياها "بالحيوية".
&وهذه القوات المنتشرة بين لبنان وسوريا واسرائيل تشكلت في 1974 اثر حرب تشرين/الاول اكتوبر 1973 بين اسرائيل والعرب. وينتهي تفويضها الحالي في الثلاثين من كانون الاول/ديسمبر الجاري.
&واكد انان في تقرير رفعه الى مجلس الامن الدولي ووزعته الامم المتحدة اليوم الاثنين "ان الوضع في المنطقة الحدودية بين اسرائيل سوريا ساده الهدؤ اجمالا" ولكن "الوضع في الشرق الاوسط متوتر جدا وسيبقى على الارجح كذلك طالما لم يتم التوصل الى تسوية شاملة لكافة جوانب المشكلة".
&واضاف "في الظروف الراهنة اعتبر انه من الحيوي ابقاء هذه القوات" و"بالتالي اوصي مجلس الامن الدولي تمديد مهمة هذه القوة لفترة جديدة من ستة اشهر حتى الثلاثين من حزيران/يونيو 2003".
&وفي الثلاثين من تشرين الثاني/نوفمبر 2002 كان عديد قوة الفصل الدولية
&1060 عسكريا معظمهم من بولندا (375 رجلا) والنمسا (372).
&وتتجاوز ميزانية القوة السنوية 40 مليون دولار.