قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عين الرئيس الأميركي جورج بوش الاثنين حاكم نيوجيرزي السابق توم كين رئيسا للجنة التحقيق المستقلة في اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001، وفق ما اعلن البيت الابيض.
&وجاء في بيان لبوش قرأه الناطق باسمه اري فلايشر ان كين مسؤول "يحظى بالاحترام بسبب نزاهته وعدله وحكمه الصائب على الامور. وانا واثق من انه سيعمل بحيث تنجز اللجنة تحقيقها بدقة".
&وقال بوش الذي عارض لفترة طويلة تشكيل لجنة التحقيق هذه انه "من المهم ان نكشف ادق وادنى التفاصيل ونستخلص العبر من 11 ايلول/سبتمبر".
&ويعقب تعيين كين استقالة وزير الخارجية الاسبق هنري كيسنجر الجمعة الماضي، بعد ان عينه بوش في 27 تشرين الثاني/نوفمبر على رأس اللجنة.
&واللجنة المستقلة مكلفة القاء الضوء على نقاط الخلل التي جعلت اجهزة الاستخبارات الاميركية عاجزة عن منع اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001. وادت هذه الاعتداءات التي استهدفت نيويورك وواشنطن الى سقوط حوالي ثلاثة الاف قتيل.
&واثار تعيين كيسنجر (79 عاما)، وزير الخارجية الاسبق في عهد الرئيسين الجمهوريين ريتشارد نيكسون وجيرالد فورد في مطلع السبعينات، جدلا في الولايات المتحدة بسبب الاتهامات التي وجهت اليه لدوره المزعوم في الانقلاب في تشيلي في ايلول/سبتمبر 1973.
&وبرر كيسنجر استقالته متحدثا عن تنازع مصالح مع شركته الاستشارية "كيسنجر اسوشييتس". وكتب في رسالة من صفحتين الى بوش انه "لن يكون من الممكن حل (الشركة) بدون ان يؤخر ذلك بشكل كبير عمل اللجنة".