قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس إيلاف من حكمت الحاج: انطلقت مساء الخميس بقصر بلدية العاصمة الاحتفالات بمائوية مسرح مدينة تونس بعرض موسيقي ممتاز قدمته المجموعة الموسيقية الجديدة لمدينة تونس بقيادة نوفل بن عيسى بحضور جمع غفير من المدعويين.& ويندرج هذا العرض الاول للمجموعة الموسيقية الجديدة لمدينة تونس ضمن انطلاق الاحتفالات بمائوية المسرح البلدي التي حرصت البلدية ان تكون زاخرة بالتظاهرات الفنية المتنوعة وتمتد طيلة الموسم الثقافي الى شهر مايس المقبل مع التركيز بالأساس على الموسيقى والغناء والمسرح.
وقد كان العرض الموسيقي لمجموعة مدينة تونس في مستوى الحدث شكلا ومضمونا واداء وعكس الحرص والعزم على تقديم الإضافة والنوعية للعمل الموسيقي مثلما ذكره مدير الفرقة حيث تركز البرنامج على اسمين لامعين في سماء التجديد الموسيقي العربي سيد درويش ومحمد القصبجي وحمل عنوان "رق الحبيب"
وتتركب المجموعة الموسيقية الجديدة لبلدية تونس من أساتذة في الموسيقى وطلبة متفوقين في المعهد العالي للموسيقى والمعهد الوطني للموسيقى.
ويتميز البرنامج العام لهذه التظاهرة بتنوعه و شموليته اذ تحضر كل الفنون الركحية هذا الاحتفال بمرور مائة سنة على ولادة المسرح البلدي لمدينة تونس التي كانت مساء الخميس 20 نوفمبر 1902.
فسيكتشف الجمهور خلال التظاهرة أعمالا جديدة منها عرض موسيقي بعنوان "المزود" للمخرج المعروف فاضل الجزيري الذي يقدم ايام 17 و 18 و 19 جانفي 2003 كما سيكون للجمهور موعد في هذه التظاهرة مع الدورة الأولى للمهرجان الشعبي للفداوي أي الحكواتية من 15 الى 24 مايس 2003 تحت إشراف المسرحي التونسي محمد كوكة .
كما يتضمن البرنامج جملة من العروض الموسيقية بالمسرح البلدي منها عرض "اشواق" لعلي السريتي و ليلى حجيج يومي 27 و 28 ديسمبر الجاري و عرض لنادي الفارابي للموسيقى العربية مساء 26 جانفي 2003 و ثلاث عروض للمجموعة الموسيقية لمدينة تونس يومي 8 شباط و 16 آذار و 23 نيسان 2003 .
في ذات الاطار يحافظ المعهد الرشيدي بقيادة عبد الحميد بلعلجية و الاوركسترا السمفونية التونسية بقيادة احمد عاشور على مواعيد عروضها الشهرية. اما في مجال المسرح فيشتمل البرنامج على العرض الاول لمسرحية / اربع ساعات في شاتيلا / للمنصف السويسي عن نص لجان جينيه يومي 5 و 6 اذار 2003 كما سيعرض العمل المسرحي الجديد لفاضل الجعايبي / عربلين/ ايام 9 و 10 و 11 مايس 2003 الى جانب اعمال مسرحية تونسية اخرى مثل / هنا تونس /لتوفيق الجبالي من 31 كانون الثاني الى 2 شباط 2003 و مسرحية /ويحلو السهر/ لمنى نور الدين و عبد العزيز المحرزي من 2 الى 5 و من 14 الى 16 كانون الثاني 2003 و /يا ليلة العرس/للمنصف الازعر من 11 الى 13 اذار 2003 و / جنون/ للفاضل الجعايبي في بداية و نهاية اذار 2003 الى جانب مشاركة المنجي بن ابراهيم بعرض عمله الجديد /الباب / و/ ساعة حب/ لسليم الصنهاجي و / ستوديو اكس / لمعز العاشوري ومن العروض المقترحة في انتظار تاكيد مشاركتها في الوقت المناسب العرض الذي قدمته فرقة مدينة تونس للمسرح يوم 16 آب 2002 في اطار الدورة الاخيرة لمهرجان قرطاج الدولي و هو /الدنيا تضحك مع صالح الخميسي / من اخراج البشير ادريسي كما ينتظر تشريك بعض العروض من الكاف وقفصة وصفاقس.
وللطفل نصيبه في هذه التظاهرة اذ يحيي كورال اطفال البحيرة حفلا فنيا مساء 12 كانون الثاني 2003 الى جانب بعض العروض المسرحية التي سيقع ضبط مواعيدها في الابان بالتعاون مع مهرجان نيابوليس لمسرح الطفل بنابل.
يقترح البرنامج ايضا عددا من المسرحيات الاجنبية الشهيرة من ايطاليا و فرنسا مثل/ / اندروماك / للشاعر الفرنسي راسين اخراج بيير دوبوش. كما يحتضن المسرح مدينة تونس في هذا الاطار ايضا الدورة الثانية لمهرجان الجاز من 17 الى 20 نيسان 2003 و الدورة الثانية لمهرجان ربيع الرقص من 30 افريل الى 4 ماي 2003 .
وللتاريخ، فقد افتتح المسرح البلدي لمدينة تونس ليلة الخميس 20 نوفمبر 1902 بعمل تونسي فرنسي بعنوان /مانون / ومنذ ذلك التاريخ دأب هذا المعلم الثقافي و المعماري المتميز على احتضان العديد من العروض من مختلف انماط الفنون المسرحية من دراما و رقص و اوبرا. و في بداياته افتتحت بوابة هذا المسرح واستقبلت اعمالا عالمية راقية صدحت في سماء الاوبرا و المسرح في شتى انحاء العالم اذ رفع الستار في ليلة من ليالي الثلاثينات في ذلك المسرح الحديث الملتصق بالكازينو / البالموريوم حاليا / على اوبرا / كارمن / لفيردي و / و /لاكماي / و / بحيرة البجع / لفيفالدي.
كما ساهم المسرح البلدي في ولادة اول فرقة مسرحية تونسية سنة 1908 و هي فرقة / النجمة / التي انتجت العديد من نجوم المسرح في تونس مثل محمد بورقيبة و و احمد بوليمان و بشير متهني ومحمد بن تركية و هادي ارناوءط.
و ساعد بعض الفنانين على بناء مسيرتهم مثل الفنانة شافية رشدي التي غنت و مثلت في مسرحية /صلاح الدين الايوبي/ و كتبت فيما بعد نص مسرحية / عائشة القادرة / و عرضتها فوق نفس المسرح ومع الفنانة فضيلة ختمي استطاعت تأسيس فرقة / نجوم الفن / التي أضاءت ليالي تونس في ذلك الوقت.
الى جانب العديد من الفنانات اللائي صعدن فوق خشبة هذا المسرح مثل حسيبة رشدي و حبيبة مسيكة و المصرية نعيمة عاكف كما غنت عليه الفنانة الكبيرة لور دكاش و غيرها من الفنانين العرب وحضر هذه الحفلات عمالقة الفن العربي مثل فريد الاطرش و عبد الحليم حافظ و سامية جمال وغيرهم.
وبرز في الستينات نجم علي بن عياد المسرحي الذي قدم اعمالا عدة عن نصوص عالمية لشكسبير وتوفيق الحكيم و الحبيب بولعراس مثل هاملت وكاليقولا وعطيل والملك اوديب و مراد الثالث و شارك في تلك الفترة في ظهور اسماء عديدة منهم محمد عزيزة و عبد المجيد بالاكحل و محسن بن عبد الله ومحمد عبد العزيز العقربي.
كما قدمت اعمال مسرحية عن نص لعبد العزيز العروي و الهادي العبيدي و عرضت لاول مرة مسرحية /الماريشال عمار/ مع حمدة التيجاني و الهادي داود و الهادي السملالي واعمالا اخرى من المغرب للطيب الصديقي ومن مصر ولبنان لاسماء لامعة. واحتضن المسرح البلدي اعمالا مسرحية عالمية مثل / بيت برناردا ألبا / لغارسيا لوركا و / مات الملك / للويس دوكرور و / اوديب / لاندريه جيد و / الايادي القذرة / لسارتر .
و من العادات التي لايزال المسرح البلدي يحرص على احتضانها هي الحفل الشهري لكل من المعهد الرشيدي و الاركسترا السمفونية التونسية بالاضافة الى احتضانه منذ 20 سنة لعروض مهرجان مدينة تونس الرمضاني.ومثلما كان الافتتاح مساء الخميس بعرض "رق الحبيب" سيكون الاختتام مساء 25 مايس 2003 بالمسرح البلدي مع عرض راقص لمدرسة الرقص كاباروس.
&