قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كتب جمال العنزي: نفى مندوب الكويت لدى الجامعة العربية وسفيرها لدى مصر أحمد الكليب ان يكون أمين عام الجامعة قد استدعاه للاحتجاج على تصريحات كويتية ضده فيما يتعلق بموقفه من خطاب رئيس النظام العراقي صدام حسين.
وقال الكليب في تصريح لـ "الوطن" ان أمين عام الجامعة عمرو موسى اجتمع مع وزراء الشؤون الاجتماعية والعمل المجتمعين في القاهرة وكنت امثل طلال العيار في هذا الاجتماع وبعد الاجتماع جلسنا معا أنا وأمين عام الجامعة في اجتماع جانبي ودي تطرقنا خلاله إلى رسالة الكويت التي وجهها النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الأحمد الى عمرو موسى.
وبين الكليب بأنه ذكر لأمين عام الجامعة ان الكويت لا تزال تنتظر منه ردا على هذه الرسالة ويجب ان يكون هناك موقف واضح منها، وقد رد موسى بأنه سيتخذ الاجراء المناسب وسوف يبلغ الكويت به عندما ابلغناه ان الكويت تنتظر رداً رسمياً من الجامعة حول خطاب صدام.
وكانت وكالة انباء "رويترز" قد ذكرت نقلا عن مصادرها في الجامعة ان أمين عام الجامعة عمرو موسى "استدعى" مندوب الكويت وهذا ما نفاه وبشدة الكليب لـ"الوطن".
وقال الكليب للصحافيين في القاهرة امس ان موسى شدد على "مواقف الجامعة الثابتة والمبدئية تجاه أمن وسلامة وسيادة الأراضي الكويتية".
وقال الكليب "التصريحات الصادرة من بعض الشخصيات الكويتية التي هاجمت شخص الأمين العام هي تصريحات تعبر عن وجهة نظر شخصية اما التصريحات الرسمية فهي واضحة تجاه الأمين العام".
وشدد الكليب على ان الخطاب "يسير على نفس منوال خطابات التهديد التي سبقت الغزو العراقي" للكويت عام 1990 مشيرا الى ان بلاده ترتبط باتفاقات دفاعية مع الولايات المتحدة لحماية أمنها وسلامتها.