قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين- اعلنت الصين اليوم الثلاثاء انها ما زالت تدرس الاعلان العراقي حول اسلحة الدمار الشامل ملمحة الى انها لا تشاطر واشنطن ولندن تشاؤمهما بشأن التقرير. وقال الناطق باسم الخارجية الصينية ليو جيانشاو خلال مؤتمر صحافي ان "كل طرف من الاطراف المعنية له وجهة نظر خاصة بشأن التقرير الذي سلمه العراق". واضاف "نظرا الى ان التقرير يضم الاف الصفحات وعدة اقراص مدمجة فان دراستنا له ما زالت جارية".
واعربت الولايات المتحدة وبريطانيا عن تشكيكهما الكبير بالاعلان العراقي حول برامج الاسلحة المحظورة الذي سلمه العراق الى الامم المتحدة في السابع من كانون الاول/ديسمبر. وقال ليو ان الصين شكلت مجموعة تضم خبراء في الاسلحة البيولوجية والكيميائية والصواريخ والاسلحة النووية وناطقين بالعربية لدراسة الاعلان وتحليله.
وتدعو الصين الدولة الدائمة العضوية في مجلس الامن الى تسوية سياسية ودبلوماسية للازمة العراقية بالرغم من تصويتها على القرار الدولي الاخير الذي يهدد العراق ب"عواقب وخيمة" في حال عرقلت بغداد عمل المفتشين الدوليين.
&