قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن - اكد اثنان من قادة مؤتمر المعارضة العراقية الذى اختتم اعماله بعد ظهر اليوم فى لندن ان المعارضة العراقية ستعيد النظر فى حال سقوط نظام الرئيس العراقى صدام حسين بكل عقود النفط التى وقعت من قبل نظام الرئيس العراقى صدام حسين فى حالة الاطاحة به.&وقال رئيس المؤتمر الوطنى العراقى احمد الجلبى المقرب من واشنطن فى المؤتمر الصحافى الذى عقد في اعقاب انتهاء اعمال المؤتمر "لا احد يفرض على العراق (فى مرحلة ما بعد صدام حسين) اي عقد او اي اتفاق مع دولة اجنبية او شركة الا دولة العراق بعد التحرير".
&ورد بايجاب على سؤال حول ما اذا كانت المعارضة تعتزم اعادة النظر فى عقود النفط المبرمة حاليا مع العراق مؤكدا ان "كل العقود الموقعة عندما كان صدام تحت نظام العقوبات هي غير قانونية بنظر القانون الدولي".
&ومن جانبه قال جلال طالبانى رئيس الاتحاد الوطنى الكردستانى "نحن كاكراد لا نقبل البحث مع الشركات المؤيدة لنظام صدام وسنصوت في البرلمان لاحقا ضد الشركات التابعة للدول التي ساندت نظام صدام".&وقد اختتم مؤتمر المعارضة العراقية اعماله ظهر اليوم الثلاثاء باختيار لجنة متابعة وتنسيق من 65 عضوا وباقرار وثيقتين حول مستقبل العراق فى مرحلة "ما بعد صدام حسين".