قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&لندن- اعلن عبد العزيز الحكيم ممثل المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في مؤتمر المعارضة العراقية في لندن ان حركته ترفض اي تدريب او تسليح اميركيين للمعارضة العراقية.
&وقال في المؤتمر الصحافي الذي اعقب انتهاء اعمال مؤتمر المعارضة في لندن ظهر اليوم الثلاثاء ان الادارة الاميركية "عرضت علينا خلال زيارة اخيرة الى واشنطن مساعدات مالية وتدريبية كما عرضت علينا اموالا، ولكننا كمجلس اعلى قلنا اننا لسنا بحاجة الى مال ولا الى سلاح وتدريب".&واضاف ان ممثلي المجلس الاعلى ابلغوا الادارة الاميركية "ان لدى المعارضة العراقية المعسكرات والضباط القادرين على تدريب عناصر المعارضة العراقية، كما ان لديها الاسلحة ومن الممكن في المستقبل ان نستفيد من الاسلحة التي توجد حاليا في يد النظام العراقي".
&يذكر ان المجلس الاعلى للثورة الاسلامية يملك قوة عسكرية في ايران تحمل اسم "فيلق بدر".&كما قام ممثلون عن المعارضة العراقية بزيارة واشنطن قبل اسابيع والتقوا مسؤولين في وزارة الخارجية الاميركية.&وقال ردا على سؤال حول ما اذا كانوا سيطلبون من المجتمع الدولي ارسال قوة لحفظ السلام في العراق بعد سقوط النظام الحالي قال ان العراق "لا يحتاج الى مجيء قوات عسكرية اجنبية لان المعارضة تستطيع بانضمام القوى الشعبية اليها وهي كثيرة ان تحفظ الامن والاستقرار داخل العراق وفق التصور الذي اقر في هذا المؤتمر".
&وكان مؤتمر المعارضة العراقية انهى اعماله ظهر اليوم الثلاثاء بتشكيل لجنة متابعة وتنسيق مؤلفة من 65 عضوا، كما اقر وثيقتين الاولى بعنوان "مشروع المرحلة الانتقالية" والثانية بعنوان "البيان السياسي لمؤتمر المعارضة العراقية".