قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس&-شارلي فيغمان: وافق الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات على ارسال وفد يشارك الشهر المقبل في لندن في اجتماع حول الاصلاحات داخل السلطة الفلسطينية تلبية لدعوة من الحكومة البريطانية، وعلى الارض واصل الجيش الاسرائيلي عملياته مع اعتقال عدد من الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.
&واعلن عرفات انه سيعين اعضاء الوفد الفلسطيني الى الاجتماع حسب ما اكد صائب عريقات وزير الحكم المحلي الفلسطيني& مساء امس الاثنين.&ومن جانبه، قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو في حديث لمحطة "تشانل فور" الخاصة ان المندوبين الفلسطينيين "سيكونون من المستوى المتوسط" وانه سيرئس الاجتماع بحضور رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في كانون الثاني/يناير في موعد لم يحدد بعد.
&وقال وزير الخارجية البريطاني ان الاجتماع الذي سيعقد في لندن سيضم مسؤولين فلسطينيين وممثلين عن اللجنة الرباعية (الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة وروسيا).&واضاف ناطق باسم بلير انه سيتم ايضا دعوة ممثلين عن دول اخرى من الشرق الاوسط، من مصر والسعودية والاردن على الارجح، للمشاركة في الاجتماع لكن ليس من اسرائيل.
&وتؤكد رئاسة الوزراء البريطانية ان "النقطة الرئيسية (للاجتماع) هي اصلاح السلطة الفلسطينية وسبل تسريع وتيرتها" وليس تحريك عملية السلام .&ومن جانبه اعلن الناطق باسم الخارجية في القدس يوناثان بيليد ان "اسرائيل ليست معنية مباشرة بهذا الاجتماع الذي سيطال الاصلاحات الديموقراطية داخل السلطة الفلسطينية والتي نؤيدها".
&ويتوقع ان يغادر وزير الخارجية الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اسرائيل بعد ظهر اليوم الثلاثاء لاجراء محادثات مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني في روما ونظرائه في فرنسا وبريطانيا وروسيا.&وتقول وسائل الاعلام الاسرائيلية ان نتانياهو سيبحث خلال محادثاته السياسية مسألتي تحريك اللجنة الرباعية لعملية السلام والانسحاب المحتمل للقوات الاسرائيلية من وسط بيت لحم (الضفة الغربية) لمناسبة الاحتفال باعياد الميلاد.
&واكد وزير الدفاع الاسرائيلي شاوول موفاز الاثنين في واشنطن في ختام لقاء مع وزير الخارجية الاميركي كولن باول ان تغييرا في القيادة الفلسطينية وتصدي الفلسطينيين "فعليا" للارهاب "من الشروط المسبقة" لاستئناف المفاوضات.&وعلى الارض واصل الجيش الاسرائيلي عمليات المداهمة واعتقال ناشطين فلسطينيين ملاحقين.
&واعتقل خمسة فلسطينيين في قطاع غزة وتسعة في الضفة الغربية خصوصا في طولكرم وجنين ورام الله وبيت لحم حيث اوقف الجيش رأفت الجوابرة المسؤول المحلي الكبير في كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.&واعتقلت وحدة من الجيش صباح اليوم الثلاثاء في نابلس ناشطين اثنين من "التنظيم" وهو ما تعتبره اسرائيل منظمة شبه عسكرية تابعة لفتح، واخر من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
&واوضح ناطق باسم الجيش الاسرائيلي ان "الرجال الثلاثة كانوا في سيارة عند توقيفهم. وهذه السيارة كانت مختبرا نقالا فعليا يسمح بصنع قنابل وعثر فيها على متفجرات ومواد كيميائية وبارود واسلحة".&ووقع انفجار عرضي صباح اليوم الثلاثاء من دون وقوع اصابات في مصنع للمواد الكيميائية في حيفا شمال اسرائيل ما تسبب بحريق ضخم يهدد بالامتداد الى مصافي النفط.