مومباسا (كينيا)- اعلن رئيس المحققين الكينيين اليوم الثلاثاء ان القنبلة التي استخدمت في الهجوم المناهض للاسرائيليين ضد فندق بالقرب من مومباسا (كينيا) في 28 تشرين الثاني/نوفمبر صنعت في منزل المشتبه به الوحيد في القضية حتى الان، صالح علي صالح نبهان.
وقال المفوض وليام لانغات الذي يدير التحقيق من الجانب الكيني ان "المفتشين حددوا المكان الذي صنعت فيه القنبلة التي استخدمت في الهجوم على فندق بارادايز مومباسا".&&وقال المسؤول الكيني ان فاطمة زوجة المشتبه به الموقوف في القضية "قادت المحققين الى شقة في مومباسا حيث كانا يعيشان منذ ايلول/سبتمبر الماضي".
واوقع هذا الهجوم الانتحاري 16 قتيلا: عشرة كينيين وثلاثة اسرائيليين الى جانب الانتحاريين الثلاثة، بحسب الشرطة.&وفي الثاني من كانون الاول/ديسمبر، نشر موقع انترنت اسلامي بيانا لم يتم التحقق من صدقيته تعلن فيه شبكة القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم.