قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


الرياض - إيلاف: نجت أسرة هولندية الشهر الماضي من الموت في حادث تفجير سيارتها في جدة غرب السعودية في عمليات التفجيرات التي تستهدف أجانب في المملكة .
وقالت مصادر في السفارة الهولندية في الرياض اليوم /الثلاثاء/ أن الاسرة الهولندية نجت من الموت لان العبوة كانت بدائية ووضعت داخل سيارة الاسرة إلا أنها تلفت نتيجة الامطار.
وأضاف المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها أن الاسرة كانت في طريقها الى منزلها عندما "وقع انفجار مفاجئ اسفل السيارة أعقبه دخان كثيف".
وأوضحت المصادر" أن الاسرة تركت السيارة ولم يصبها سوء ولاحظوا وجود وهج استمر 30 ثانية ثم تلاشى ببطء".
ورفضت المصادر الافصاح عن عدد أفراد الاسرة التي كانت مستهدفة إلا انه قال أنها تعيش في المملكة منذ فترة طويلة.
وكشفت المصادر أن الحادث وقع في نهاية الشهر الماضي في مدينة جدة على ساحل البحر الاحمر .
وحذرت السفارة في بيان لها الهولنديين في المملكة بتوخي الحذر البالغ بعد هذا الحادث .
ويعود آخر تفجير في المملكة الى شهر سبتمبر الماضي الذي أسفر عن مقتل ألماني في أحد أحياء الرياض الراقية في إطار سلسلة من الهجمات التي تستهدف غربيين في المملكة.
وناشدت السفارة "جميع الهولنديين في المملكة بفحص سياراتهم والتقليل من الظهور وتجنب مناقشة القضايا الحساسة" مضيفا أن السلطات السعودية بدأت التحقيق في الحادث.
وتتهم السلطات السعودية عصابات تتنافس على تجارة الخمور غير المشروعة في المملكة بارتكاب حوادث التفجير التي أسفرت عن مقتل ثلاثة غربيين على الاقل وإصابة عدد آخر خلال العامين الماضيين.
إلا أن محللين يقولون انهم يعتقدون أن الدافع وراء التفجيرات هو العداء للغرب نتيجة& انحيازه لاسرائيل.&
وكان تم اعتقال خمسة بريطانيين وكندي وبلجيكي بتهمة التورط في عمليات التفجير التي استهدفت غربيين في السعودية بين تشرين الثاني/نوفمبر/ وآذار/مارس/ 2001&&&