قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أشارت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال اليو-ماري الثلاثاء الى "بعض النقاط غير الواضحة" في التقرير العراقي حول برامج التسلح معتبرة انه من "المفيد" ان يتابع مفتشو الامم المتحدة عملهم ميدانيا.
&وقالت اليو-ماري في ابو ظبي، المحطة الاولى في جولتها الخليجية، "في هذه الوثيقة هناك عدد من الامور، بعضها نعرفه والاخر جديد. هناك بعض النقاط غير الواضحة التي تجعل من المفيد ان يتابع المفتشون عملهم ميدانيا وباكبر قدر ممكن من الحرية".
&واعتبرت الوزيرة الفرنسية "انه لامر جيد ان يكون العراق سلم الوثائق في الوقت المناسب"، مضيفة انه "حول تقييم الخطوات اللازمة، يعود الى المفتشين القيام بها ونحن نثق بهم تماما. واذا كانت هناك ثغرات فانه يعود الى المفتشين سدها".
&وكان وزير الخارجية الاميركي كولن باول قال ان واشنطن ستعلن تقييمها اعتبارا من هذا الاسبوع. واضاف انه يتوقع "صدور تصريحات" بهذا الشأن في نهاية الاسبوع بعد العرض الذي سيقدمه رئيس لجنة المراقبة والتحقق والتفتيش هانس بليكس امام مجلس الامن يوم الخميس.
&وقد سلمت بغداد هذا التقرير الواقع في 12 الف صفحة في 7 كانون الاول/ديسمبر بموجب القرار 1441 الذي يلزم العراق بتقديم تقرير كامل حول انشطته في مجال برامج الاسلحة النووية والجرثومية والنووية وكذلك في مجال الصواريخ.