قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان الثلاثاء في الجزائر ان "العلاقات بين فرنسا والجزائر تدخل مرحلة جديدة".
&وقال الوزير الفرنسي خلال مؤتمر صحافي في ختام زيارة استغرقت 24 ساعة الى الجزائر "بالتاكيد ان تاريخنا المشترك مثقل بالانفعالات والالام المشتركة. ان ذكرياتنا منعتنا لفترة طويلة من بناء علاقة تتسم بالصفاء، علاقة ثقة، لكن علينا ان نكون مخلصين لارثنا المشترك وان ننظر الى هذا التاريخ بعيدا عن المجاملة".
&واضاف "من اجل ذلك نحن بحاجة الى صفاء ذهني وجرأة وتصميم. انه السبيل الوحيد لكي نبني معا علاقة متينة ومستمرة طالما تمنيناها واصبحت ضرورية اليوم بين بلدينا".
&وتابع ان "اوان التحرك ماثل بوضوح امامنا" مشيرا على سبيل المثال الى اطلاق سنة الجزائر في فرنسا عام 2003 التي ستكون زاخرة بالفعاليات المتعددة وستتيح "لبلدينا الالتقاء ونسج علاقات جديدة على كل المستويات".
&وتحدث ايضا عن زيارة رئيس الحكومة الجزائرية علي بن فليس في كانون الثاني/يناير الى باريس وكذلك زيارة الرئيس الفرنسي جاك شيراك الى الجزائر في اذار/مارس المقبل.
&وقال الوزير الفرنسي "نحن مستعدون تماما للعمل ودعم الاصلاحات السياسية والاقتصادية اللازمة من اجل استقرار وازدهار الجزائر".
&وفي هذا الصدد، قال ان مشاريع تعاون تصل قيمتها الى حوالى 20 مليون يورو قيد التحضير بما يشمل التعاون في التدريب المهني واصلاح المؤسسات الادارية والقضائية والثقافة والتعليم والزراعة.