دعا الرئيس السوداني عمر البشير الثلاثاء المجلس الوطني السوداني (البرلمان) إلى الإبقاء على حال الطوارىء السارية في البلاد منذ 1999، لعام آخر.
&وقال رئيس المجلس الوطني احمد ابراهيم الطاهر الذي كان يتلو طلب البشير امام النواب، ان هناك "مبررات لتمديد حال الطوارىء" التي تنتهي بنهاية كانون الاول/ديسمبر، مضيفا ان الاسباب التي دعت الى اعلانها قبل ثلاث سنوات "لا تزال قائمة".
&واشار المسؤول السوداني الى الحرب الاهلية الدائرة منذ 1983 والنزاعات القبلية وقطاع الطرق واعمال السطو المسلح في بعض مناطق البلاد.
&وسيبحث البرلمان طلب البشير الذي اعلن حال الطوارىء وحل المجلس الوطني في 1999 لاقصاء حليفه السابق الزعيم الاسلامي حسن الترابي الذي كان حينها رئيسا للبرلمان.
&وتم تمديد حال الطوارىء في العام الفين بمرسوم رئاسي ثم بات البرلمان يمددها بناء على توصية من الرئيس.