قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض- ايلاف: جدد وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز تاْكيده على ان بعضا من اعضاء تنظيم الاخوان المسلمين قد اضر بالفعل بامتهم الاسلامية.
وقال الامير نايف في حديث لجريدة السياسة الكويتية ان سياسة المملكة العربية السعودية سياسة دولة ترفع علم الاسلام النقى وتدافع عن دينها وبهدف الحفاظ على نقاء شرع الله وعدم تلويثه بالسياسة ومنع المتاجرة به.&
واوضح الامير نايف ان بعضا من تنظيم الاخوان المسلمين اضروا بامتهم من خلال تسييس الاسلام لاهداف ذاتية.&وقال ان الدراسة المنصفة لهذا التنظيم ستبين بوضوح ان الكثير منهم اعتمد منهجا يرتدى عباءة الاسلام لزعزعة الامة وتفتيتها بالتشكيك فى قيادتها ليس من حيث النهج السياسى فقط ولكن التشكيك فى العقيدة والانتماء للامة ومصالحها ولم يكن ذلك مبررا اكثر من حرص هذا البعض على انتزاع القيادة والحكم بالقوة.&
واضاف ان هذا المنهج ليس من الاسلام فى شىء بل انه احتكار للمعرفة والتفسير العقدى دون وجه حق يأخذ فى الاعتبار المصالح العليا للامة وذلك من خلال ادعاء فئة قليلة معرفة الحقيقة واتهام الاكثرية بالضلال.
واشار الامير نايف فى هذا الصدد الى ان البعض من جانب اخر التزم الوسطية ادراكا منه لاهمية تضامن الامة وتماسكها والحرص على وحدتها وعدم انشغالها بتطاحن داخلى لا يستفيد منه الا اعداء الاسلام والمسلمين ومثل هولاء نكن لهم كل التقدير ونعتقد بسلامة موقفهم.
واكد الامير نايف ان المملكة اسست كل شوونها على ما تقتضيه عقيدتنا الاسلامية السمحة موضحا ان المملكة هى الدولة الوحيدة فى العالم التى لم تتخذ مطلقا عبر تاريخها الطويل دستورا غير القرأن والسنة تحكمهما فى كل شوون حياتها وفى تعاملها السياسى والاقتصادى ومع الاخرين وليس هناك من يزايد على مواقف المملكة تجاه الاسلام والمسلمين فى كل مكان الا جاهل او ضال او ظالم.&
وشدد الامير نايف على ان المملكة كانت ولا تزال وستظل ان شاء الله تعيش هموم امتها وتتفاعل معها وتناصر قضاياها على اساس من الحكمة والبصيرة فى اطار شريعتنا الاسلامية السامية والمتسامحة .