قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&القدس - دعا بطريرك القدس للاتين المونسينيور ميشال صباح اليوم الاربعاء القادة الفلسطينيين والاسرائيليين، وخصوصا الرئيس ياسر عرفات ورئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون، الى التنحي ان لم يتمكنوا من تحقيق السلام لشعبيهم.
&وقال في خطبة القاها في القدس مع اقتراب عيد الميلاد "ان فشل القادة الحاليين في تحقيق السلام، فليس هناك سوى حل واحد: ان يتركوا المكان لقادة اخرين، قد تكون امام هؤلاء فرصة افضل للنجاح".&وعلى سؤال للصحافيين الذين سألوه ان كان يعني ايضا الرئيس عرفات، قال المونسينيور صباح "كل من يعجزون عن اقرار السلام عليهم ان يرحلوا، بداية في الجانب الاسرائيلي، ومن ثم عرفات ان لم يعد قادرا على تحقيق السلام".&ودعا البطريرك صباح الاسرائيليين والفلسطينيين الى التعايش.
&وقال "رسالة الميلاد هي رسالة عدل وسلام ومحبة (..) رسالتنا هي نداء الى كل شخص يملك ارادة طيبة، الى الاسرة الدولية، والى جميع الكنائس المنتشرة في انحاء العالم، لمساعدة شعبي هذه الارض على تحقيق السلام".&وقال من جهة ثانية ان منع اسرائيل عرفات من المشاركة في قداس منتصف ليلة عيد الميلاد في بيت لحم هو تدبير "لا طائل منه".
&وقال "لو ان السلطات الاسرائيلية سارت في الطريق الحقيقي للسلام لما اضطرت لاتخاذ مثل هذا الاجراء".&وطلب البطريرك كذلك من الاسرائيليين ازالة الحواجز من الاراضي الفلسطينية "بصورة نهائية".&وقال للصحافيين "ان لم يحدث هذا، سيحول المؤمنون هذه الحواجز الى اماكن للصلاة".