قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا - تربع النجم البرازيلي رونالدو لويز نازاريو دا ليما على عرش كرة القدم من جديد عندما تم اختياره افضل لاعب في العالم بحسب الاستفتاء السنوي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) امس الثلاثاء.
وهي المرة الثالثة التي يتوج بها رونالدو بهذه الجائزة بعد عامي 1996 و97، فبات الوحيد الذي ينال هذا الشرف.&واحتكر رونالدو بالتالي جميع الجوائز، بعد حصوصله على الكرة الذهبية التي تمنحها سنويا مجلة فرانس فوتبول، كما اختير افضل لاعب بحسب مجلتي "وورد سوكر" الانلكيزية و"اونز" الفرنسية، وافضل شخصية رياضية اجنبية بحسب اذاة "بي بي سي" البريطانية.
وكان النقاد اعتبروا عشية انطلاق مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان بان رونالدو يحتاج الى معجزة لاستعادة المستوى الذي اهله الى ان يتوج افضل لاعب في العالم عامي 96 و1997، وذلك بعد ان خضع لعمليتين جراحيتين كادتا تضع حدا لمسيرته في الملاعب.
وربما كانت اراء هؤلاء في محلها، بيد انهم نسيوا بان رونالدو يتمتع بعزيمة قوية وايمان كبير فجاءت ولادته الثانية في اعظم تظاهرة كروية وهي كأس العالم حيث نجح الولد الذهبي في قيادة منتخب بلاده الى اللقب الخامس وتوج هدافا للبطولة برصيد 8 اهداف منها هدفا المباراة النهائية في مرمى المانيا.
ونجح رونالدو في التسجيل في جميع المباريات باستثناء المواجهة ضد انكلترا في ربع النهائي محققا افضل نسبة من الاهداف منذ عام 1970 رافعا رصيده الى 12 هدف في النهائيات معادلا رقم مواطنه الاسطورة بيليه. وبات رونالدو ايضا على بعد خطوتين من الرقم القياسي في جميع النهائيات المسجل باسم الالماني غيرد مولر (14 هدفا).
بدأ رونالدو مسيرته في فريق سان كريستوفاو ومنه انتقل الى كروزيرو ففجر معه طاقته واصبح اسمه على كل لسان، وسجل في موسمه الاول معه 53 هدفا في 54 مباراة.
&ولعب اول مباراة دولية له ضد الارجنتين في اذ1ار/مارس 1994، قبل ان يفتتح رصيده الدولي من الاهداف في المباراة ضد ايسلندا.
&وبدأت الاندية الاوروبية تطرق على الابواب على الرغم من ان رونالدو لم يلعب اي دقيقة في مونديال 94 الذي احرز منتخب بلاده لقبه، لكن ذلك لم يمنع ايندهوفن الهولندي من دفع 5ر6 ملايين دولار للتعاقد مع النجم الصاعد.
&وضرب اللاعب بقوة في موسمه الاول وسجل 30 هدفا وتوج هدافا للدوري الهولندي، وامضى مع ايندهوفن ثلاثة مواسم قبل ان ينتقل الى برشلونة مقابل مبلغ قياسي في حينها بلغ 20 مليون دولار.
&وبلغ رونالدو الذروة مع الفريق الكاتالوني وسجل الهدف تلو لاخر بطريقة ولا اروع فاختير عام 1997 افضل لاعب في العالم واوروبا.
&وانتقل الى الدوري الايطالي فتعاقد مع انتر ميلان مقابل مبلغ قياسي ايضا بلغ 28 مليون دولار.
&يذكر ان رونالدو كان اختير افضل لاعب ايضا في مونديال 1998.
&وكان رونالدو تعرض لنوبة صرع قبل ساعات من النهائي الذي جمع منتخب بلاده بمنتخب الدولة المضيفة فرنسا قبل اربع سنوات فتأثر زملاؤه بما حصل وادى ذلك الى خسارة ثقيلة بثلاثة اهداف نظيفة في مباراة كانت معنويات اللاعبين البرازيليين فيها في الحضيض.
&ودخل رونالدو في نفق مظلم بعد ذلك، وخضع لعملية جراحية اولى في ركبته عام 1999 وابتعد ستة اشهر عن الملاعب قبل ان يعود اليها بالتحديد في 12 نيسان/ابريل عام 2000 في المباراة ضد لاتسيو ضمن مسابقة كأس ايطاليا، وقد شارك رونالدو احتياطيا في منتصف الشوط الثاني لكن عودته لم تدم طويلا لانه سقط على الارض يصرخ من الالم في مشهد لا يزال عالقا في الاذهان حتى اليوم فاصيب مجددا في ركبته.
واعتبر كثيرون بان مسيرة رونالدو قد انتهت حتى ان البروفسور الفرنسي جيرار سايان الذي اجرى له العملية رفض التأكيد بان اللاعب في مأمن من الخطر.&وكانت الفترة التي تلت العملية صعبة جدا على رونالدو من الناحية النفسية، لكنه ابدى صلابة معنوية في التغلب على المشاكل التي واجهته وحول الحواجز الى حوافز من خلال خضوعه لبرنامج علاجي قاس وطويل لاستعادة مستواه السابق.
وكان رونالدو في تلك الفترة يقدم عروضا وكأنه من كوكب اخر، فقد تميز ابن العشرين ربيعا بانطلاقة صاروخية وسرعة فائقة وامتلك قدرة كبيرة على تغيير مسار الكرة واعتمد على عامل المفاجأة في مواجهة الخصم شأنه في ذلك شأن بيليه في ايامه الذهبية ما حدا بالاخير الى القول حرفيا امام دهشته من مستوى رونالدو الرائع: "لقد ولد خليفتي ويدعى رونالدو".
وبعد قيادته البرازيلي الى اللقب الخامس، انتقل رونالدو الى صفوف ريال مدريد الاسباني اعرق ناد في العالم وساهم في قيادته الى احراز الكأس القارية "انتركونتيننتال" بتسجيله الهدف الاول في مرمى اولمبيا من البارغواي.ويأمل رونالدو بالطبع في احراز القاب عديدة مع ريال نهاية الموسم الحالي وابرزها بطولة الدوري المحلي ودوري ابطال اوروبا.