قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&كوبنهاغن- اعلن القاضي افو دام قاضي محكمة سورو الدنماركية& استمرار وضع الجنرال العراقي السابق نزار الخزرجي اللاجئ في الدنمارك منذ 1999 والمتهم بجرائم حرب ضد الاكراد في العراق خلال 1980، قيد الاقامة الجبرية لاربعة اسابيع اضافية.&ويهدف هذا القرار الذي طلبته النيابة الى منع الخزرجي من مغادرة الاراضي الدنمركية والهروب من الملاحقات القضائية طالما التحقيق ما زال جاريا بخصوصه.
&وتم اعتقال هذا القائد السابق للقوات المسلحة العراقية في 19 تشرين الثاني/نوفمبر في منزله في سورو (50 كلم جنوب غرب كوبنهاغن) في حين كان على وشك المغادرة الى السعودية التي منحته تاشيرة دخول.&وصرح محاميه اندرس جوزيفسون الذي استانف قرار محكمة سورو لدى محكمة الاستئناف "ان موكلي ما زال يدفع ببراءته ولكنه لم يقل شيئا للمحكمة اليوم" الاربعاء.
&واضاف "طبعا قرار ابقائه قيد الاقامة الجبرية ليس متشددا ولكنه غير مبرر لان موكلي ورغم ان له حق التحرك بحرية فانه يخضع لمراقبة الشرطة له في منزله ثلاث مرات في الاسبوع".&وقال المحامي انه "قدم للمحكمة معلومات جديدة منها رسالة من جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني يؤكد فيها انه ليس على علم بان الجنرال السابق شارك في جرائم ارتكبتها القوات العراقية في شمال العراق".