قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفض زعيم الحرب الافغاني المتمرد باشا خان الاربعاء مرسوم الرئيس حميد كرزاي الذي يحظر الجمع بين مسؤوليات مدنية وعسكرية وحذر من انه لن يلقي السلاح كما افادت وكالة الانباء الاسلامية الافغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها.
&ويحاول كرزاي عبر المرسوم الذي صادق عليه الاحد بسط سلطته من خلال الحد من سلطات زعماء الحرب الذين يسيطرون على قسم كبير من البلاد التي شهدت 23 عاما من النزاعات.
&وقال باشا خان في اتصال هاتفي مع الوكالة الاسلامية الافغانية من مقره في سيد كرم باقليم باكتيا الشرقي "لا اعترف بالحكومة الحالية، وبالتالي من غير الوارد ان القي السلاح".
&وقد وافق اثنان من ابرز زعماء الحرب الافغان على المرسوم الرئاسي وهما غول آغا حاكم قندهار (جنوب) وعبد الرشيد دوستم نائب وزير الدفاع الذي يسيطر على العديد من اقاليم الشمال بدون ان يتولى منصب حاكم.
&ولم يرد بعد اسماعيل خان، حاكم هراة وثالث زعيم حرب يبدو ان المرسوم يستهدفه، على قرار قرضاي.