قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن - بامكان المتصفح العربي اليوم اللجوء مباشرة لخدمات المحرك ذائع الصيت غوغل في صيغته العربية من الامارات العربية المتحدة.
ويوفر الموقع في صيغته العربية نفس الامكانات التقنية الخاصة بالبحث التي تتمتع بها الصيغ الأخرى باللغات الأجنبية من غوغل.
ويبقى هدف Google هو نفسه كما أوضحه بموقعه على الانترنت فهو تقديم أفضل خدمة بحث على الإنترنت بجعل عالم المعلومات المتوفر على الشبكة في متناول الباحث ولفائدته. يقدّم Google، مطوّر أكبر محرك بحث في العالم، أسرع وأسهل طريقة لإيجاد المعلومات على الويب. فعدد الصفحات التي يبحث Google فيها يزيد على 1.3 مليار صفحة، ويوفر نتائج البحث لمستخدِمين من كل أنحاء العالم، عموما في أقل من نصف ثانية. واليوم، يلبي Google أكثر من 100 مليون عملية بحث في اليوم.
وجاء بالموقع أن لاري بايج وسيرغي برين وهما اثنان من طلاب الدكتوراه في جامعة ستانفورد أسسا Google سنة 1998. وقد أعلنت هذه الشركة الخاصة في حزيران/يونيو 1999 أنها حصلت على تمويل بقيمة 25 مليون دولار أميركي. ويشمل شركاء الشركة في التمويل Kleiner Perkins Caufield & Byers وSequoia Capital. وتقدم Google خدماتها عبر موقع العام www.google.com. كما تقدم الشركة خدمات تعاونية للبحث في الويب لفائدة مزودي المعلومات.
وبفضل تقنية البحث الإبداعية وتصميم واجهة المستخدم الجميلة، يتميز Google عن محركات بحث الجيل الأول المعروفة اليوم. فبدلا من استعمال كلمة مفتاح أو تكنولوجيا البحث المتعدد metasearch، يعتمد Google على تقنية تصنيف الصفحة PageRank التي تضمن حلول أهم النتائج أولا بشكل دائم.
يقوم تصنيف الصفحة PageRank بقياس أهمية صفحات الويب، وهو يُحسب عن طريق حل معادلة من 500 مليون متغير وأكثر من ملياري عبارة. ويعتمد PageRank على البنية الترابطية التي يتميز بها الويب ويستخدمها كأداة لتنظيم عمله، بمعنى أن Google يفسر ارتباطا من صفحة أ إلى صفحة ب على أنه "تصويت" قامت به الصفحة أ لمصلحة الصفحة ب. ويقيّم Google أهمية الصفحة بعدد التصويتات التي يتلقاها. كما أنه يحلل الصفحة التي تُجري التصويت.
إن أساليب البحث الآلي المعقدة التي يعتمدها Google تحُول دون حدوث أي تدخل بشري. فبخلاف محركات البحث الأخرى، يتميز Google بتصميم يمنع أي شخص من شراء تصنيف صفحات أعلى مما هو في الحقيقة، كما يمنع تغيير النتائج لأغراض تجارية. فمحرك البحث Google يمثل طريقة نزيهة وموضوعية لإيجاد مواقع ذات جودة عالية على الويب بكل سهولة.
وبخصوص معنى كلمة Google ففي كلمة Google تلاعب على كلمة googol، التي اخترعها ملتون سيروتا، ابن أخت عالم الرياضيات الأميركي إدوارد كاسنر، للدلالة على رقم 1 تتبعه 100 صفر. ويعكس استخدام Google لهذه الكلمة إصرار الشركة على تنظيم الكمية الهائلة من المعلومات المتوفرة على الشبكة وفي العالم.
عنوان الموقع:
http://www.google.ae/