قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
نيويورك (الامم المتحدة): اعلنت مصادر دبلوماسية متطابقة امس الاربعاء ان المانيا التي ستصبح عضوا في مجلس الامن الدولي اعتبارا من مطلع كانون الثاني/يناير المقبل، ستتولى رئاسة لجنة العقوبات ضد العراق بالرغم من معارضة الولايات المتحدة. وقال الملحق الاعلامي في سفارة المانيا لدى الامم المتحدة ديرك روتنبيرغ لوكالة فرانس برس "حسب الاجراءات، ستؤول هذه الرئاسة وكما هو الامر بالنسبة للامور الاخرى من ذات النوع الى مجموعة جغرافية واذن الى بلد كانت هذه المجموعة قد انتخبته لمتثيلها في مجلس الامن".
وستتولى المانيا التي ستخلف في الاول من كانون الثاني/يناير المقبل النروج في مجلس الامن الدولي، تلقائيا رئاسة "لجنة 661" التي تشرف على العقوبات المفروضة على العراق منذ غزوه الكويت. ومع ذلك فان الدبلوماسيين الاميركيين لا يخفون منذ عدة ايام انه يفضلون عدم تولي المانيا رئاسة اللجنة بسبب معارضتها الحرب ضد العراق.
وقال دبلوماسي اميركي لوكالة فرانس برس ان "هذا الامر لا يروق لنا فعلا. نحن نفضل بلدا اخر" لهذه المهمة موضحا انه سيكون "اكثر سهولة" في حال تولت تشيلي التي ستدخل مجلس الامن اعتبارا من الاول من كانون الثاني/يناير المقبل، رئاسة اللجنة بدل المانيا.