قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: توصلت إيلاف ببلاغ من هيئة تحرير مجلة "زوايا" الفتية يخبر عن قرار بغيض جديد يقضي بمنع العدد الثالث من هذه المطبوعة الفتية من التداول في مصر. وقد استغرب البلاغ قرار المنع "إذ ليس في العدد من "زوايا" ما يمكن أن يسيء إلى الذوق أو الأخلاق العامة" مادامت الصحيفة تجهد في حفظ التوازنات والفكر الوسط القريب من الشباب العربي وغير المؤذي لحساسيات مجتمع المنطقة. وتجهل الى الآن الأسباب التي دعت الرقيب المصري الى حجب "زوايا" عن قرائها بمصر اللهم لو افترضنا ارتاك الرقيب من غلاف العدد الأخير وهو عبارة عن صورة بعدسة الفنانة المصرية لارا بلدي التي تخصص "زوايا" لتجربتها مقالة مطوّلة في الععد المحجوب عن أرض الكنانة.
ويحفل العدد الحالي من "زوايا" بمواد أخرى شيقة لايمكنها مطلقا أن تشكل مادة رقابية كحوار مع الشاعر السوري الكبير محمد الماغوط وآخر مع الباحثة المغربية فاطمة المرنيسي والكاتبة المصرية صافي ناز كاظم...ومواد ابداعية أخرى...دون أن ننسى استضافة الصفحة الأخيرة للكاتب والناقد المغربي محمد برادة. ويذكر أن زوايا التي تسعى الى الانتظام في الصدور الشهري، يرأس تحريرها يبار أبي صعب وهي تصدر باللغة العربية من بيروت، وتوزع في شتّى الأقطار العربية، مركزة على الابداع الشاب في شتى تجلياته بمنطقة العالم العربي.