قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كتب محمد السلمان وخلف الدواي وخالد السهلي: فشل مجلس الأمة بعقد جلسة له امس امام الحضور الضعيف الذي لم يكتمل معه النصاب بحيث يمكن عقدها دستوريا وذلك بعد ان كان نصاب جلسة امس الاول قد اختل لعدة مرات أثناء انعقادها.
وقد حمل رئيس المجلس جاسم الخرافي المسؤولية الحكومة لضآلة تمثيلها كما لم يعف من المسؤولية زملاءه الغائبين من النواب وذلك قبل ان يعلن من المنصة رفع الجلسة لعدم اكتمال النصاب عقب تمديد الوقت لنصف ساعة.
وفي موقع اخر، فقد اكد الخرافي اهمية الاستجواب الذي شهده المجلس يوم الاثنين الماضي لوزير الشؤون الاجتماعية والعمل وزير الكهرباء والماء طلال العيار من قبل النائب حسين القلاف.
وقال الخرافي ان الاستجواب كان يناقش احدى المشاكل في المجتمع وهي الواسطة مشيرا الى ان هذه الظاهرة تسبب خللا صدرت بشأنه العديد من التشريعات واخرها جعل التوظيف مركزيا عن طريق ديوان الموظفين.
وكذلك وفي موضوع اخر أكد الخرافي لوفد من طالبات المرحلة الثانوية ومدرساتهن ان حقوق المرأة السياسية امر قادم بدليل تنامي التأييد له في البرلمان حتى انه اصبح هناك صوتان فقط يمنعان تحقيقه ومؤكدا أهمية المرأة وصيانة كرامتها في المجتمع الكويتي.
ومن جانبه، فقد أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلسي الوزراء والأمة محمد ضيف الله شرار انه سيطرح على مجلس الوزراء فكرة الاجازة خلال العشر الأواخر من شهر رمضان لتأخذ طريقها الى التطبيق اذا ما توافرت لها الظروف المواتية من قناعات وموافقات.
وأضاف شرار انه سيطرح ايضا موضوع اعادة النظر بالمناهج الدراسية لتطويرها بما يتلاءم ومعطيات العصر.