قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي- دانت صحف خليجية اليوم السياسة الاميركية حيال العراق معتبرة انها لن تؤدي سوى لمزيد من الاضطراب في المنطقة بينما انتقدت صحيفة اماراتية محاولات فرض الديموقراطية "على ظهر دبابة اميركية وبحراسة اميركية".
وكتبت صحيفة "الخليج" التي تصدر في الشارقة ان "الكل يعلم ان المعارضة (العراقية) التي التقت في لندن وارتضت لنفسها ان تكون حصان طروادة هي من العجز بحيث لا تستطيع الوصول الى بغداد الا على ظهر دبابة اميركية وبحراسة اميركية".&واضافت ان البيان الختامي للمعارضة العراقية "حمل مع ذلك الى العراقيين الكثير من وعود الحرية والديموقراطية والمساواة والعدالة والتعددية". وتابعت الصحيفة ان واشنطن "لن تعدم وسيلة كذب وافتراء واوراق توت لاستخدامها وصولا الى هدفها النهائي وهو تحطيم القدرات العربية اينما وجدت وتوزيع الادوار بينها وبين اسرائيل لهذه الغاية".
من جهتها، كتبت صحيفة "الاتحاد" في تعليق على التصريحات الاميركية والبريطانية الاخيرة بشأن الاعلان العراقي ان "تطورات المسألة العراقية لا تسير في اتجاه يخدم السلام والاستقرار وانما تنزلق بقوة دفع هائلة نحو نهاية كارثية ومواجهة عسكرية مؤسفة".
اما صحيفة "البيان" الاماراتية فعبرت عن اسفها لتقييم واشنطن ولندن للاعلان العراقي رغم تأكيد المدير العام لوكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي عدم وجود ادلة على استئناف البرنامج النووي العراقي.&وفي قطر اكدت صحيفتا "الشرق" و"الوطن" ضرورة الاحتكام الى الامم المتحدة لتسوية الازمة العراقية.
ورأت صحيفة "الوطن" ان "اصرار لندن وواشنطن على محاربة العراق من دون تفويض اممي وبغير مسوغات مقنعة سيلحق الضرر بهما اولا وسيشكل ضربة مؤلمة في جنبيهما لانهما سوف تخربان جهدا دوليا كبيرا يتم بذله لمحاربة الارهاب".
وعبرت عن الرأي نفسه صحيفة "البلاد" السعودية بينما كتبت صحيفة "الجزيرة" ان الولايات المتحدة وبريطانيا "تتلهفان لشن حرب على العراق لتسيطران على الثروة البترولية الضخمة والتحكم باسواق النفط العالمية".