قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء- افادت اسبوعية "26 سبتمبر" اليمنية اليوم الخميس ان فريقا من المحققين الفرنسيين يزور صنعاء حاليا لمواصلة التحقيق في الاعتداء الذي استهدف ناقلة النفط الفرنسية "ليمبورغ" قبالة سواحل اليمن في تشرين الاول(اكتوبر) الماضي.
وقالت الصحيفة التي تصدرها وزارة الدفاع اليمنية ان "فريقا من المحققين الفرنسيين التابعين لوزارة الداخلية يزور حاليا صنعاء وذلك لمتابعة التحقيقات في حادث الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له ناقلة النفط الفرنسية (ليمبورغ) في السادس من تشرين الاول/اكتوبر الماضي قبالة ساحل المكلا اليمني".
وكانت السلطات اليمنية اعتقلت في تشرين الاول/اكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر اكثر من عشرين شخصا يشتبه في ضلوعهم في الاعتداء.
وكان وزير الداخلية رشاد العليمي اعلن في منتصف كانون الاول/اكتوبر "بعد اجراء التحريات والتحقيقات المطولة وبمشاركة مع فريقي التحقيق الفرنسي والاميركي حول ما تعرضت له ناقلة النفط الفرنسية (...) فان اجهزة الامن تؤكد بان ما تعرضت له الناقلة هو عمل ارهابي مدبر تم بقارب محمل بالمتفجرات". وقتل بحار بلغاري في الاعتداء.