نابلس (الضفة الغربية)- تعرض مصور فلسطيني من وكالة فرانس برس في نابلس في الضفة الغربية للضرب اليوم الخميس من قبل حرس الحدود التابع للشرطة الاسرائيلية الذي منعه من العودة الى منزله بعد ان زار عائلته في قرية مجاورة.
وقال جعفر اشتية ان اثنين من حرس الحدود قفزا من سيارتهما الجيب عند حاجز على الطريق اقيم بين نابلس وقرية سليم في محاولة لمصادرة آلة التصوير.&واوضح انه رفض الانصياع وطلب توضيحات فطرحه حرسا الحدود ارضا وضرباه على رقبته ورأسه بدون ان يسببا له جروحا.
وكان مصور فلسطيني اخر من وكالة فرانس برس حسام ابو علان اوقف في شهر نيسان/ابريل ووضع رهن الحبس الاداري دون محاكمة ثم اطلق سراحه بدون تفسيرات في 23 تشرين الاول/اكتوبر.
وفي شهر آب/اغسطس اتهم سيف شوقي دحلان والمصور الفلسطيني في وكالة فرانس برس في جنين شمال الضفة الغربية جنودا اسرائيليين بسرقة مجوهرات وثلاثة هواتف محمولة بقيمة الفي دولار خلال عملية تفتيش شملت منزله.&
اتهم الجنود ايضا بانهم نصحوه بتغيير مكان اقامته والا فانه قد يتعرض لمصير عماد ابو زهرة المصور الفلسطيني الذي قتل في حزيران/يونيو الماضي في جنين.&ولم يكن ممكنا الاتصال بمسؤولي حرس الحدود للتعليق على هذه المعلومات.